دمشق لواشنطن: أياديكم ملطخة بدماء السوريين

العالم – سوريا

وافادت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" ان مصدرا رسميا في الخارجية السورية، صرح تعقيبا على تصريحات وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون قائلا: "إن الوجود العسكري الأميركي على الأراضي السورية غير شرعي ويشكل خرقاً سافراً للقانون الدولي واعتداء على السيادة الوطنية، وأن هذا الوجود وكل ما قامت به الإدارة الأميركية كان وما زال يهدف إلى حماية تنظيم "داعش" الذي أنشأته إدارة أوباما".

وأضاف المصدر: "لم يكن هدف الإدارة الأميركية البتة القضاء على "داعش"، ومدينة الرقة لا تزال شاهدا على إنجازات الولايات المتحدة وتحالفها المزعوم".

وتابع: "الحكومة السورية ليست بحاجة إلى دولار واحد من الولايات المتحدة لإعادة الإعمار، لأن هذا الدولار ملطخ بدماء السوريين، وهي أصلا غير مدعوة للمساهمة في ذلك لأن سياسات الإدارة الأميركية تخلق فقط الدمار والمعاناة".

وأكد أن الجمهورية العربية السورية ستواصل حربها دون هوادة على المجموعات الإرهابية بمختلف مسمياتها حتى تطهير كل شبر من التراب السوري الطاهر من رجس الإرهاب وستواصل العمل بنفس العزيمة والتصميم حتى تحرير سوريا من أي وجود أجنبي غير شرعي، مشددا على أن أي حل سياسي في سوريا لا يمكن أن يكون إلا تلبية لطموحات الشعب السوري وليس تحقيقا لأجندات ومصالح خارجية تتناقض وهذه الطموحات.

سبوتنك

2-4