كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:

“دويتش فيله” تقضح عمق تبعية ابن سلمان لكوشنر

العالم – السعودية

وقامت صفحة برنامج “السلطة الخامسة”، الذي تبثه “دويتش فيله”، بنشر عدة مقاطع تعريفية عن جاريد كوشنر، وعن علاقاته السياسية في أميركا والكيان الاسرائيلي وروسيا، وعن دوره في صفقة القرن وقرارات ترامب الأخيرة حول القدس المحتلة.

المقاطع أوضحت مدى تاثير كوشنر على ابن سلمان، وأكدت ضلوعه في التأثير عليه قبيل اتخاذ الأخير لقرارات الاعتقال والنفي في السعودية، كما أوضحت علاقة كوشنر بقرار ترامب الأخير بنقل سفارة بلاده إلى القدس المحتلة.

واستعرضت “فيله” مرافقة كوشنر لترامب في أول جولة خارجية إلى السعودية و”إسرائيل” في مايو/ أيار، وتوطيد كوشنر لعلاقاته مع ابن سلمان إبان ذلك، وفي زيارات عدة أخرى، آخرها استمرت حتى الساعات الأولى من الصباح قبل أيام من ليلة القبض على الأمراء.

ووفقا لنيويورك تايمز، أيد ابن سلمان خطة كوشنر لتحقيق التسوية في الشرق الأوسط، وطرحها على رئيس السلطة محمود عباس، والتي أوضحتها المقاطع.

وتتبعت المقاطع تحركات كوشنر خلال 2017، بداية من فبراير/ شباط، واجتماعه مع نتنياهو؛ لرسم استراتيجية تحالف مع دول عربية سنية؛ للوقوف أمام إيران، ولمراجعة عملية الاسوية -طبقا لنيويورك تايمز- مرورا باستحواذ كوشنر على الملفات الخارجية، بعد تحييد وزارة الخارجية الأمريكية، بحسب دويتش فيله.

كما أظهرت المقاطع التوسع الاقتصادي لكوشنر، واستحواذه على صحيفة “ذا نيويورك أوبزيرفر”، مقابل 10 ملايين دولار، وتسخيره لها لخدمة أهدافه السياسية، وتوظيفه لـ100 خبير من “سليكون فالي”؛ للترويج لحملة ترامب الانتخابية، التي أنفقت 343 مليون دولار، بما يعادل 59 ضعف إنفاق حملة هيلاري كلينتون. بحسب المقاطع.

2-10