رئيس الوزراء العراقي المکلف، المهام والتحديات

العالم- الخبر وإعرابه

الخبر :

کلف الرئيس العراقي برهم صالح اليوم، عدنان الزرفي مهمة تشکيل الحکومة. والزرفي له مهلة لمدة شهر لعرض الحكومة على البرلمان.

الإعراب:

-الزرفي في سجله الإداري هو محافظ النجف وينتمي حزبيا لکتلة النصر بزعامة رئيس الوزراء العراقي السابق حيدر العبادي ، لكن كل هذا لم يمنع بعض التيارات السياسية من معارضة القرار الرئاسي اليوم. بعض التيارات المعارضة تعارض هذا القرار في ضوء الدستور العراقي .

– من البدهي أن المعارضة التي جری الإعلان عنها اليوم في الساحة السياسية العراقية من شأنها أن تحدث صعوبات ومشاکل أساسية في البرلمان وخاصة عند التصويت علی منح الثقة في کفاءة الحکومة الجديدة ، من هذا المنطلق من الضروري أن يعلن رئيس الوزراء المكلف في المهلة المعطاة عن موقفه من القضايا الرئيسة التي تهم الشعب العراقي والأوساط السياسية العراقية، خاصة معارضي قرار اليوم الذي اتخذه الرئيس.

– من بين القضايا التي يواجهها الزرفي، والتي يجب إيضاحها والإعلان عن الموقف تجاهها رسميا قبل أي شيء ، هي نظرته إلی المطالب الإصلاحية للشعب والمتمثلة في مكافحة الفساد وتحسين الوضع الاقتصادي والمعیشي للشعب العراقي. وفي الوقت نفسه يجب علی رئيس الوزراء المکلف أن يحدد موقفه من قضية طرد القوات الأمريكية من العراق كمطلب وطني ، بغرض تسهيل عملية کسب الثقة علی التصويت، وإلى جانب هاتين المسألتين ، عليه أن يوضح بصراحة وجهة نظره حول المقاومة في العراق كضمان أساسي لاستقلاله.

– ومن البدهي أيضا أن مسألة اختيار الزملاء للخروج من الأزمات حاسمة ومفيدة من منظور الشعب العراقي والبرلمان، وهذا الأمر الذي يکون المستقبل کفيلا به سيكون مؤشرا على قدرة رئيس الوزراء المکلف على تلبية مطالب الشعب والوفاء بوعوده التي سيقدمها للناس من الآن فصاعدا.