رئيس الوفد الوطني: لا نلمس تواصلاً سياسياً جاداً عن تهدئة فعلية وإنما كلام في الإعلام

العالم – مراسلون 

واوضح الناطق الرسمي لأنصار الله محمد عبدالسلام انه :" في كل جولة من جولات العدوان على اليمن التصعيد يبدأ ويخف أو يتلاشى أغلبها بدون إعلان تهدئة وإنما نظراً لطبيعة المعركة على الأرض ويحاول تحالف العدوان تقديم الموضوع أنه بناء على ضغوط دولية أو إنسانية وهذا افتراء فالحقيقة هو الإستعداد لجولة جديدة يحتاج التجهيز لها وقت إضافي كالعادة".

واكد عبد السلام ان :"لا نلمس تواصلاً سياسياً جاداً عن حلول سياسية حقيقية أو تهدئة فعلية وإنما كلام في الاعلام واتفاقات بين دول العدوان نفسها أو ما يسمى بالرباعية والتي هي السعودية والإمارات وبريطانيا وأمريكا وهي الجهات ذاتها التي تشن العدوان بشكل مباشر وبارز خاصة في معركة الساحل الغربي باعترافهم هم".

واشار محمد عبدالسلام :" مع أن موقف شعبنا وجيشه ولجانه الشعبية في الأساس هو دفاعي لمواجهة حرب عدوانية غير مبررة هم بدأوها فإننا نرحب بأي وقف للعدوان مع المصداقية والالتزام بعيداً عن تحقيق مكاسب سياسية أو تجاوز أزمات إقليمية ودولية فالغارات الجوية والعمليات العسكرية لم تتوقف لا في الحديدة ولا في غيرها" .