رئيس بدرجة إنسان

تواضع يمشي على الأرض، صوت خفيض ، قلب كبير مفعم  بالحب، إنه الرئيس الدكتور فؤاد معصوم،أكتب تلك الكلمات بمناسبة زيارته للقاهرة وتشرفي بلقائه بل بتناول طعام الغذاء معه في مقر إقامته في قصر القبة بالقاهرة ، ذلك القصر العريق الذي يعود بناؤه إلى العصر الملكي ، ولم يكن ينزل فيه إلا كبار ضيوف مصر، تعود بداية معرفتي بالرئيس إلى عام.