كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:

رغم الضغط الاميركي.. الجمعية العامة تصوت للقدس باغلبية ساحقة

العالم – فلسطين

وصوتت 128 دولة لصالح القرار، فيما عارضته 9 دول، وامتنعت 35 دولة عن التصويت، وذلك في جلسة طارئة بطلب من تركيا واليمن.

وكانت الجمعية العامة للامم المتحدة قد بدأت مساء اليوم مناقشة مشروع قرار يرفض اعتراف واشنطن بالقدس المحتلة عاصمة لكيان الاحتلال الاسرائيلي.

ودان مندوب اليمن الدائم لدى الأمم المتحدة خالد اليماني، الممارسات الاسرائيلية غير القانونية التي تهدف الى ضم القدس الشرقية المحتلة، واصفاً كيان الاحتلال الاسرائيلي اساس التوتر في المنطقة ولا امن فيها دون حل ينصف الشعب الفلسطيني.

وقال اليماني: نأسف للفيتو الاميركي ضد مشروع القرار المصري حول القدس، معتبراً ان قرار الادارة الاميركية يعد باطلا ولا يترتب عليه اي اثر قانوني واعتداء صريح عل حقوق الشعب الفلسطيني.

واضاف، نقدم مشروع قرار بشأن وضع القدس المحتلة تحت بند "متحدون من اجل السلام" لمنع تغيير وضعها.

المالكي ينتقد القرار الاميركي

من جانبه، قال وزير خارجية فلسطين رياض المالكي: ان الفيتو الأميركي عرقل أداء مجلس الأمن الدولي في الحفاظ على الأمن والسلام.

واضاف المالكي، ان الولايات المتحدة أضاعت فرصة التراجع عن قرارها، وباتت معزولة نتيجة قرارها تجاه القدس، مشيراً الى ان القرار الأميركي اثر على مكانة الولايات المتحدة كوسيط للسلام.

واكد المالكي، ان القرار الأميركي يخدم الحكومة الاسرائيلية في تنفيذ اجندتها الاستعمارية، وعد القرار الأميركي اعتداءا على حق الشعب الفلسطيني.

كلمة نارية من اوغلو

بدوره، تحدث وزير خارجية تركيا تشاويش اوغلو في الجمعية العامة للامم المتحدة وقال: القرار الأميركي ينتهك القانون الدولي، مشيراً الى ان منظمة التعاون الاسلامي رفضت القرار الأميركي.

وشدد أوغلو على ان التصويت ضد قرار ترامب مهم ليدرك الفلسطينيون أنهم ليسوا وحدهم ضد الاحتلال، ولن يخيفنا الترهيب من أي كان.

وعد القرارات الاحادية تهدد النسيج الاجتماعي في مدينة القدس، ومن الخطأ أن يكون هناك من يتصور أن بامكانه شراء أصوات الأعضاء.

تهديد أمريكي للأمم المتحدة: سنتذكر تصويتكم حول القدس

هذا وكررت السفيرة الأمريكية لدى الامم المتحدة نيكي هايلي تهديداتها للدول التي ستصوت تأييدا لقرار يدين قرار واشنطن الاعتراف بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال الاسرائيلي، وذلك قبيل هذا التصويت في الجمعية العامة للامم المتحدة.

وقالت هايلي: ستتذكر الولايات المتحدة هذا اليوم، هذا التصويت سيحدد الفرق بين كيفية نظر الأمريكيين إلى الامم المتحدة، وكيفية نظرتنا إلى الدول التي لا تحترمنا في الأمم المتحدة، حسب تعبيرها.

هذا وغادرت هيلي جلسة الاجتماع بعد انتهاء السفير الاسرائيلي من كلمته امام الجمعية العامة للامم المتحدة.

مندوب الاحتلال: قرار الأمم المتحدة إلى "مزبلة التاريخ"

وهاجم مندوب كيان الاحتلال الاسرائيلي لدى الأمم المتحدة داني دانون، دول العالم المجتمعة في الجلسة الطارئة للتصويت على مشروع قرار يرفض قرار واشنطن تجاه الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لكيان الاحتلال: وقال: إنه "لا شيء سيبعد إسرائيل عن القدس".

واعتبر أن من يدعمون قرار الأمم المتحدة لا يقدم ولا يؤخر، وأن من يدعمونها دمى، وهذا القرار ليس أكثر من إلهاء، وسيذهب إلى مزبلة التاريخ.

103-1