سخرية وسخط يمني من رد فعل التحالف على أحداث سقطرى

العالم- اليمن

وعبر يمنيون وعرب عن غضبهم من دفع النظام الإمارات ميليشيات موالية له لاحتلال جزيرة سقطري شرق اليمن ضمن مؤامرات أبوظبي لتقسيم البلاد ونشر الفوضى والتخريب فيها.

وأطلق هؤلاء وسم #احتلال_سعودي_اماراتي للتعبير عن غضبهم من ممارسات الإمارات في اليمن وتواطؤ المملكة العربية السعودية مع أبوظبي لتكريس احتلال مناطق واسعة في اليمن.

وأشار المغردون إلى أن السعودية والإمارات شنتا حربهما على اليمن منذ أكثر من خمسة أعوام وتحولتا إلى أداة احتلال ونشر للفوضى.

وقال المستشار في وزارة الإعلام مختار الرحبي في تغريدة على تويتر "اكبر كذبة تم تمريرها على الشعب اليمني ان قوات التحالف لن تسمح بتمزيق وحدة اليمن وهذا منشورات كان التحالف يرميها عبر الطائرات لكن اليوم اصبح التحالف يشرف على تمزيق اليمن".

وكان محافظ سقطرى رمزي محروس قد أكد أن السلطة المحلية بالجزيرة والأهالي تعرضوا للخذلان ممن كانوا ينتظروا منهم الدعم والمؤازرة في إشارة إلى القوات السعودية.

وقال في بيان نشره بصفحته على الفيس بوك أن سقطرى تتعرض لفوضى عارمة من قبل المليشيات المدعومة من الإمارات، لافتاً أن هذه " الميليشيات هاجمت على مدى أسابيع ماضية معسكرات ومؤسسات الدولة وأسقطتها، ثم اجتاحت صباح يوم الجمعة مدينة حديبوه عاصمة المحافظة بما استحوذت عليه من أسلحة وترسانة كبيرة وسيطرت على إدارة الأمن وادارة المحافظة بقوة السلاح".

وأوضح المحافظ تعرضه هو والأهالي " لخذلان وصمت مريب ممن ننتظر منهم النصرة والمؤازرة والوقوف معنا".

من جانبه اكد الاعلامي والناشط سمير النمري أن السعودية ستندم كثيراً على عبثها في الملف اليمني، موضحا ان العالم كله يعرف أن ما يجري في سقطرى هو محاولة لإسقاط الحكومة وتسليم الجزيرة الاستراتيجية لمليشيات الامارات، محاولة تسطيح الأمور بهذا الشكل يفقدها ما تبقى من احترام لدى بعض المواطنين اليمنيين.

وأضاف " تعتقد الرياض أن اليمنيين سذج حتى تنطلي عليهم هذه الترهات!!".

الصحفي والناشط مأرب الورد قال في تغريدة له "ثلاث من صحف السعودية تنشر خبرا موحدا مع الصور حول أحداث سقطرى تنسبه للتحالف وخلاصته تزييف ما حدث وتصويره وكأنه قتال بين لصوص على غنائم لتبرأة مسؤوليتها هي وحليفتها الإمارات ولكن هذا كله كذب".