كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:

سلاح أسطوري من روسيا يتربع على عرش الشرق الأوسط

العالم – سوريا

ومن المدافع الرشاشة التي تستخدمها القوات السورية والعراقية الآن مدفع “كورد” الروسي ومدفع W-85 الصيني ومدفع “براونينغ إم2” الأمريكي والمدفع الرشاش السوفيتي “دي شي كا” (ДШК).

ويبقى الأخير هو الأكثر استخداما في الحرب ضد الإرهاب في سوريا والعراق حتى أن بعض الخبراء يصفونه بأنه ملك المدافع الرشاشة في الشرق الأوسط.

ودخل المدفع الرشاش الذي يحمل اسم مخترعيْه “ديغتياروف” و”شباغين” الخدمة الفعلية في الجيش الأحمر في ثلاثينات القرن العشرين، وخاض بنجاح معارك الحرب العالمية الثانية.

ولا تزال قدراته تنال التقدير والاحترام إذ أن مداه المجدي يصل إلى 3.5 كيلومتر. وتبلغ سرعته 600 طلقة في الدقيقة. وتنطلق الرصاصة من مأسورته بسرعة 840 — 860 مترا في الثانية.

ووصلت مدافع “ديغتياروف — شباغين” إلى منطقة الشرق الأوسط في خمسينات القرن الماضي لتبدأ مشوارها القتالي هناك. وخاض هذا السلاح معارك الحروب كافة التي دارت رحاها في المنطقة.

وخطف المدفع الرشاش “ديغتياروف — شباغين” الذي يتميز بقوته التدميرية وبساطة تشغيله وسهولة صيانته وإصلاحه إعجاب العسكريين الذين يسمونها “دوشكا”، ويرفضون إحالته إلى التقاعد.

ويمكن أن يرى المرء المدافع الرشاشة “دي شي كا” الآن على سيارات “إم113″ و”هامفي” المدرعة الأمريكية ودبابات “تي-55″ و”تي-62” السوفيتية ودبابات “تيب 69” الصينية ودبابات “تشيفتن” الإنجليزية. وبدأ أخيرا تسليح سيارات “ريس” و”تيغر” المدرعة بها.