كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

سيناريو ائتلاف العدوان للفصل بين الشعب والحكومة باليمن

العالم – الخبر واعرابه

الخبر:

زعم قائد ائتلاف العدوان على اليمن ان حركة انصار الله تحول دون وصول النفط والمواد الغذائية الى ميناء الحديدة وسائر المناطق اليمنية. وزاد في ادعاءاته ان الحكومة في اليمن تحول دون تفريغ سفن النفط لحمولاتها في ميناء الحديدة .

التحلیل:

بعد عدة اشهر من الهجمات المدمرة واثر فشل تحالف العدوان السعودي في تحقيق حلمه باحتلال ميناء الحديد اثر اصطدامه بصخرة الصمود البطولي للمجاهدين اليمنيين ، بدا الاعلام السعواماراتي يتشبث بكل ذريعة ويطلق الشائعات للتاثير على الراي العام العالمي والتغطية على فشله. ففي وقت سابق فرض تحالف العدوان ضريبة على السفن المتوجهة الى الحديدة لتضييق الخناق على اليمنيين . وفي اطار هذه الخطوة فرض الائتلاف السعواماراتي ضريبة تصل الى 50 الف دولار على كل سفينة لشحن الوقود و المواد الغذائية. بعد ذلك قرر تحالف العدوان منع اصدار اي ترخيص للسفن التي تشحن الوقود الى ميناء الحديدة . وبالطبع هذه المؤامرة ايضا باءت بالفشل كسابقتها . ائتلاف العدوان كان يهدف من خلال الحيلولة دون وصول الوقود الى ميناء الحديدة الى انشاء سوق سوداء لهذه المادة الحيوية وارتفاع اسعارها وبالتالي تحريض الناس ضد المجاهدين الاوفياء لحركة انصار الله . 

– الحكومة اليمنية وضمن تفنيدها لهذه المزاعم ، اوضحت بان التأخير في تفريغ السفن لحمولتها وشحناتها في ميناء الحديدة يعود الى استهداف مرافيء الميناء من قبل تحالف العدوان السعودي.

– حاليا واثر الهزام المتتالية لائتلاف العدوان في ساحات الحرب يبدو ان السعوديين والاماراتيين الذين ينتظرون على احر من الجمر المفاوضات المقررة الشهر المقبل، باتوا يعقدون الامل على الحرب النفسية للخروج من مستنقع اليمن بشكل مشرف . وعلى هذا الاساس يبدو ان قضية عدم اخلاء السفن هي حلقة ضمن سلسلة من الحرب النفسية التي ستثار باشكال مختلفة في قادم الايام .