شاهد..الايرانيون يخرجون من اقصى البلاد الى اقصاها

العالم – خاص بالعالم

وخرج الشعب الإيراني مرة أخرى في مسيرات حاشدة في محافظات البلاد دعما لقدرة وصلابة الجمهورية الإسلامية ضد الغطرسة الامريكية في المنطقة وحول العالم.

وتظاهر الايرانيون من اقصى شرق البلاد في مشهد عاصمة خراسان الرضوية وخراسان الشمالي إلى غلستان ورشت ومازندران واذربايجان الشرقية والغربية، وفي وسط البلاد من سمنان ويزد اصفهان وكرمان وقم وقزوين وهمدان الى كردستان غربا ومن سيستان وبلوستان جنوبي شرق البلاد الى ابادان واهواز.

وعبرت حشود المتظاهرين عن ثباتها على مُثُل ومبادئ مؤسس الثورة الإسلامية وشهداءها وعن دعمهم لحرس الثورة الإسلامية، ورفعوا شعارات "الموت لأمريكا" و و"الموت لإسرائيل" و"الموت لبريطانيا"، كما حملوا صورا ولافتات مؤيدة لنهج الشهيد اللواء سليماني.

وأعلنوا أن طريق المقاومة الذي أقامه سليماني في العالم مستمر، وأكدوا على استعدادهم لمحاربة الغطرسة العالمية وخاصة الولايات المتحدة والكيان الإسرائيلي.

المسيرات الشعبية أدانت الجرائم الأمريكية واستنكرت السلوك الوقح والسافر للسفير البريطاني مطالبة بطرده خارج البلاد، وثمن الايرانيون رد حرس الثورة الشجاع على الجيش الإرهابي الأمريكي، كما عبر المشاركون عن تعاطفهم مع أسر ضحايا الطائرة الاوكرانية المنكوبة.

وفي بيان ختامي للمسيرات التي نظمت في انحاء البلاد، أكد الايرانيون على استعدادهم للدفاع عن مبادئ الثورة بكل غال ونفيس، وشددوا على الالتزام بتوجيهات قائد الثورة الاسلامية بعد الرد القاسي لحرس الثورة الذي دك بضربة أولية القاعدة الأميركية بعد جريمة اغتيال الشهيد القائد قاسم سليماني، وطالبوا بالعمل على إخراج فلول أمريكا من المنطقة.

وعبروا عن تعاطفهم مع ضحايا الحادثة الاليمة للطائرة الاوكرانية المنكوبة، رافضين اي استغلال لهذه الحادثة من قبل اعداء الثورة، واعربوا عن تقديرهم للتضحيات الكبيرة للقوات المسلحة الايرانية في الدفاع والذود عن أمن وسلامة البلاد، كما أعلنوا دعمهم الشامل لجبهة المقاومة الإسلامية ضد المؤامرات الشريرة لأمريكا، واعتبروا أنها مسؤولية دينية وإنسانية للحكومة وهي من دعائم الأمن القومي للبلاد.