شاهد.. المجالس الحسينية تعم العالم الافتراضي

العالم – خاص بالعالم

يلقي القصيدة بحماس، ولا تجاوب مع كلماته الرنانة، فهو يشعر بجمهور يسمعه عبر منصات التواصل الاجتماعي، وهكذا جرت العادة في زمن الوباء لاستمرار الشعائر الدينية، حيث سعت في محرم الحرام بعض المؤسسات والحسينيات الى اقامة مجالس افتراضية لجمهورها، الذي تعود الحضور في السنوات الماضية.

وقال معد الموكب الافتراضي مرتضى قرباني:"نقدم برامجنا للفئتين الأطفال والناشئين، وكذلك الشباب، كما نعرض مجالسنا عبر منصات التواصل الإجتماعي المحلية والدولية حيث تشمل محاضرة تربوية وقراءة أشعار ومدائح من وحي المناسبة".

ويذكر المادح نقطة تثير المشاعر، ولا يسمع ردة فعل الحاضرين في المجالس عبر شاشات الجوال، الا بوصول ملصقات باشكالها المتنوعة، تدل على حالة المتابعين عند سماع البرنامج، ولكن اصحاب الكلام راضون بحضور افتراضي تصل اعداده الى المبلايين من الناس في كل ارجاء المعمورة.

للمزيد إليكم الفيديو المرفق..