شاهد.. اليونسكو يحذر من اضرار الادوية العشبية في هذه الحالات!

العالم – خاص العالم

منتج يحتوي على مواد طبيعية او حيوية او عضوية..عبارة نقرأها على الكثير من المنتجات والمستحضرات الرائجة حاليا..ولكن ما مدى صحة ذلك ودقته.. وهل تلك المنتجات تحتوي بالفعل على مواد طبيعية بالأصل.. الحدائق النباتية الملكية في بريطانيا أنشات في مختبراتها وحدة الكيمياء النباتية التجارية ومهمتها المصادقة على منتجات الشركات والمؤسسات بعد اجراء الاختبارات عليها وتحديد الأصول النباتية والفطرية للمستخلصات التي تدخل التجارة.

واكدت رئيسة وحدة الكيمياء النباتية التجارية، في الحدائق النباتية الملكية، البروفيسور مونيك سيموندز، ان " هناك زيادة كبيرة في المنتجات العشبية وفي بعض الأحيان تحصل على مواد مغشوشة وغير مسموحة، مضيفة نعمل على مساعدة الشركات على تحديد والتأكد من صحة المواد المستخدمة".

وفضلا عن تقييم وفحص مستحضرات التجميل تقوم وحدة الكيمياء النباتية التجارية بتقييم الأطعمة والمشروبات والأصباغ، والعطور والنباتات الطبية للتأكد من وجود المستخلصات النباتية والفطرية فيها والتحقق من صحة المكونات ونجاعتها وجودتها.

ورأت البروفيسور مونيك سيموندز، انه " في بعض الأحيان، يوجد نقص في الدقة بمراقبة الجودة. قد لا تعرف مصدر المادة النباتية او طرق استخدامها او حتى التحكم فيها لتعطي القيمة والفائدة المطلوبة.

يذكر انه ولتعذر استخلاص مواد من الطبيعة بكميات كبيرة تقنيا، فإنه يتم محاكاتها كيميائيا، وتسمى في مجال مستحضرات التجميل بالمواد المطابقة للطبيعة، غير أنه لا يسمح باستخدام سوى كميات قليلة من المواد الحافظة المطابقة للطبيعة في إنتاج مستحضرات التجميل الطبيعية. وينصح الخبراء من يرغب في استخدام مستحضرات التجميل التي تشتمل على ملصق "حيوي او Bio" مثلا بالتأكد من أن 95% من المكونات مستخلصة من مواد مزروعة عضويا تحت رقابة بيولوجية.