كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

شاهد: بعد فضح جرائم ترامب الفيدرالية.. ما علاقة بن سلمان وخطورة الامر بالتحقيق؟

العالم – الاميركيتان

عزل الرئيس الاميركي دونالد ترامب قبل انتهاء فترته الرئاسية بات حديث العالم.. فبعد إدانة مدير حملته الانتخابية السابق بول مانافورت بالاحتيال، واعتراف محاميه الشخصي السابق مايكل كوهين بخرق قوانين تمويل الحملات الانتخابية، يواجه ترامب معضلة أخرى بعدما منح المدعي الخاص روبرت مولر الحصانة لمديرين تنفيذيين في صحيفة "ناشونال إنكوايرر" المشهورة بنشر قصص الفضائح من أجل الإدلاء بشهادتهما حول تورط ترامب في قضية دفع أموال لشراء صمت امرأتين تزعمان اقامة علاقة معه.. الأمر الذي  يكشف المزيد من أسرار ترامب ويضيق الخناق عليه.

وأشارت التقارير الاعلامية الى ان الحصانة منحت للرئيس التنفيذي للصحيفة ديفيد بيكر، وهو صديق قديم لترامب، وللمسؤول الرئيسي عن المحتوى في الصحيفة ديلان هوارد، وذلك بعد اعتراف محامي ترامب السابق بانه تعامل مع مالك صحيفة "إنكوايرر"، لدفن القصص التي كان يمكن أن تضر بفرص ترامب في الفوز بالانتخابات الرئاسية.

وأوضحت التقارير ان بيكر قد يكشف الستار عما دار داخل المكتب البيضاوي مع مستشار ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، متوقعة أنها ستكون خطيرة جدا على مستقبل التحقيق.

وفي حال تم توجيه الاتهام ترامب بهذه الجرائم الفيدرالية اضافة الى تأكيد مزاعم التواطؤ بين حملته الانتخابية مع الروس فأن عزله قد يبدو حتميا.

وتستلزم مساءلة الرئيس الموافقة بأغلبية قليلة في مجلس النواب، غير أن عزله من منصبه يتطلب موافقة أغلبية الثلثين في مجلس الشيوخ.

وعلى مدار تاريخ الولايات المتحدة لم يتم عزل أي رئيس، إلا أن ثلاثة رؤساء أمريكيين واجهوا هذا الخطر، فاستقال أحدهم، وهو ريتشارد نيكسون بعد فضيحة "ووتر جيت" وتورطه في التجسس على الديمقراطيين.

بينما نجا الرئيسان أندرو جونسون وبيل كلينتون من العزل بعد تبرئتهما في مجلس الشيوخ.