شاهد.. بماذا وصفت الصحف السعودية لبنان !

العالم – خاص بالعالم

ووصفت جريدة "الحياة" السعودية لبنان بالمحتل والتي قالت في هذا الاطار :" صحيح ان القمة الاقتصادية العربية لا توازي في حجمها واهميتها القمة العربية الدورية ولكنها كانت كفيلة فعلا بان تطلع اللبنانيين على الحالت التي آلت اليه بلادهم "المحتلة ".فيما سلكت جريدة الشرق الاوسط السعودية الاتجاه نفسه قائلة في هذا الاطار :" صحيح ان حزب الله قد خطف الطائفة الشيعية لكنه لم يخطف لبنان لان البلد سلم اليه تسليم اليد بفعل سوء الأداء وهو يعمل اليوم على قولبته بالوسائل الشرعية ". كما قال موقع ايلاف السعودي :" لاتستطيع اكل الكعكة وفي الوقت نفسه الابقاء عليها كاملة ! الكعكة هنا هي التعاون مع الحاضن العربي والاقليمي وعدم الارتماء في احضان المحاور المعادية ودعم الخراب والفوضى في بلاد العرب ومن رؤوس صناعة الفوضى العربية حزب الله اللبناني ".

وفي ذلك اكد الباحث الاعلامي حسين عبد الله ان هذا الكلام السعودي هو مردود شكلا وموضوعا لان السعودية هي التي صنعت الفوضى في المنطقة من خلال دعم المشروع الداعشي الوهابي وحزب الله كان صانعا للتحرير وصانعا للحرية وحرية لبنان وان هذا بالفعل موجود وبينته المعطيات.

واشار حسين عبد الله انه عندما تقوم السعودية بدعم المشروع الوهابي في المنطقة كانت تحاول نشر الفتنة والتخريب في المنطقة ونلاحظ من الصحافة السعودية في حملتها على لبنان بشكل اساسي ان الخطاب السعودي جاء حادا وشديد اللهجة ضد لبنان في هذه المرحلة وان هذا يتناقض مع الخطاب الرسمي اللسعودي الذي تحدث دائما عن دعم لبنان بمؤسساتها وغير ذلك وبالتالي هنالك ازدواجية في خطاباتها فلا توجد صحافة حرة في السعودية والخطاب الهجومي على لبنان واعتباره لبنان دولة محتلة هو الخطاب الرسمي الاساسي ضد لبنان وهذا ما بينته القمة العربية التي عقدت في بيروت ومحاولة افشالها من قبل السعوديين وهذا يتلاقى مع الموقف الامريكي الذي ابلغه لعدد من اللبنانيين ومع جولة بومبيو في المنطقة الذي شن هجوما كبيرا على حزب الله وبالتالي فهي حملة ممنهجة على حزب الله ، وبالتالي فان الصحف السعودية اليوم غير موضوعية وغير جديرة بالعمل الصحفي .

التفاصيل في الفيديو المرفق….