شاهد: حكاية بطش محمد بن سلمان والاميرة بسمة

العالم _ مراسلون

حتى العائلة الحاكمة في السعودية لم تستثنى من بطش ولي العهد محمد بن سلمان. الاميرة بسمة بنت سعود وجهة نداءا علنيا للملك سلمان لطلاق سراحها من سجن حائر الذي تقبع فيه مع ابنتها سهود الشريف. ووجهت نداءها عبر موقع تويتر الذي سرعان ما حذفها، وقالت في التغريدات ان حالتها الصحية متدهوة وهي في وضع محرج وقد يؤدي الى وفاتها. وتسائلت الاميرة ان كان الملك ونجله يعلمون بوجودها في السجن من الاساس. ومنذ تشرين الثاني / نوفمبر من العام الماضي فقد الاتصال بالاميرة بسمة، وذلك بعد نحو 4 اشهر على ايقافها اثناء محاولتها السفر الى سويسرا بهدف تلقي العلاج.

قضية الاميرة بسمة اتت بعد يوم واحد فقط من قيام قوات الامن السعودية للمواطن عبد الرحيم الحويطي، في بلدة الخريبة غربي المملكة وذلك لرفضه الخروج من منزله وتسليمه للسلطات من اجل هدمه واقامة مشروع نيوم تنفيذا لقرار ولي العهد محمد بن سلمان. وبعد قتل الحويطي قامت قوات الامن باعتقالِ أبناءِ عمومتهِ وأفرادِ عائلتهِ.

في بداية الشهر الجاري قامت السلطات السعودية بحملة اعتقالات استهدفت عددا من الناشطين، مستغلة بذلك انشغال الرأي العام المحلي والعالمي بأزمة فيروس كورونا. وطالت الاعتقالات الناشط الإعلامي محمد الجديعي، وطالب الدكتوراة ماجد الغامدي، والناشط الإعلامي منصور الرقيبة وآخرين. ولم يذكر ما سبب اعتقالهم اي سبب لاعتقاله.

اما في بداية الشهر الماضي اعتقلت قوات الامن الاميران أحمد بن عبد العزيز وهو شقيق الملك، وولي العهد السابق محمد بن نايف، وبحسب موقع ميدل إيست آي، فان الامير احمد رفض الخضوع لمحمد بن سلمان. مراقبون اكدوا ان العائلة الحاكم في السعودية تعاني من انشقاق داخلي تداعياته ستكون كبيرة على المملكة والحكم فيها.