شاهد.. خونة التطبيل في خدمة خونة التطبيع

بين التطبيع والتطبيل علاقة محورية. فالتطبيع الذي بدأت تتسع رقعته يحتاج للتطبيل من شخصيات معروفة لكي يتم تمريره لدى الشعوب العربية والاسلامية. ومنذ اعلان التطبيع الاماراتي والبحريني مع كيان الاحتلال الاسرائيلي، خرج كثير من المشاهير في كافة المجالات يطبلون ويروجون للتطبيع. سواء في المجال الفني او الثقافي او العلمي، وايضا لدى المشايخ ووعاظ السلاطين.

اول المطبلين للمطبعين، عائض القرني رجل الدين السعودي الذي قفز قفزات قياسية بين محور واخر في الفترة الاخيرة. القرني امتدح رئيس الاستخبارات السعودية الاسبق بندر بن سلطان عراب الجماعات الارهابية في المنطقة، بعد كلام الاخير حول التطبيع وتهجمه على الفلسطينيين ودفاعه عن الاحتلال الاسرائيلي. القرني غرد قائلا في مدحه لبندر:"رجل الدهاء، وأستاذ الذكاء، وبطل الدبلوماسية؛ الأسطورة الأمير بندر بن سلطان قال الحقيقة وكشف الزيف، وشرح صدوراً وأرغم أنوفاً، ورفع بيرق السعودية العظمى عالياً. وأثبت للعالم أننا أهل رسالة وحملة مبادئ وصنّاع حضارة.." برأيكم القرني نفسه مقتنع بما كتبه؟

مطبل اخر هو السعودي خالد الزعتر الذي يصف نفسه بالكاتب والصحفي. الزعتر دعا الى ما اسماه تأديب الفلسطينيين عبر مقاطعتهم. لماذا؟ لانهم يرفضون التطبيع وسياسة بعض الدول العربية تجاه قضيتهم. الزعتر قال في تغريدة له:"مقاطعة المنتجات الفلسطينية حتى يتأدب الفلسطينيون ويتخلوا عن سياسة نكران الجميل، ويتعاطوا مع الواقع بعقلانية ويتوقفوا عن شعاراتهم التي تتمحور حول تخوين العرب وإتهامهم زوراً وبهتاناً ببيع قضية فلسطين".

افضل رد على تغريدة الزعتر جاءت من "ثامر" وهو سعودي ايضا:"كسعودي احب اقول لك ان تغريدتك منحطة ومقرفة..".

تجدر الاشارة الى ان تغريدة خالد الزعتر الذي يصف نفسه بالكاتب احتوت على اخطاء املائية فاضحة قمنا بتصحيحها.

وبينما يكثر الحديث عن تطبيع سوداني مع الاحتلال الاسرائيلي، غرد الكاتب الكويتي عبدالله النفيسي عن هذا الموضوع:"فوجئ الوفد السوداني الذي يتفاوض مع الأمريكان حول التطبيع مع "إسرائيل" بوضع الأمريكان سبعة واربعين شرطاً لتحقيق التطبيع منها توطين ملايين من اللّاجئين الفلسطينيين في السودان الشاسع وسيطرة الأمريكان على المياه الإقليمية السودانية." النفيسي قال في نهاية كلامه.. "لا تتصوروا التطبيع حفلة شاي".