كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

شاهد: ماذا تقصد الغارديان ان عملية الحديدة فضحت كل شيء!!

العالم – اليمن

هنا الحديدة.. المدينة التي تحطمت عندها الآمال السعودية الاماراتية، واسقطت معها ورقة التوت، التي لم تكن تستر الكثير من سوءات الغرب في حرب اليمن.

هذا ما كتبته صحيفة الغارديان البريطانية في افتتاحيتها، مضيفة انه لم يعد هناك شك في تواطؤ الغرب في العدوان على اليمن.

الصحيفة اشارت الى أن عملية الحديدة، تنفذ بأسلحة بريطانية واميركية وفرنسية ومشورة غربية. فمن يجلس في غرفة قيادة العمليات الجوية ضباط بريطانيون واميركيون، كما لا ننسى القوات الخاصة الفرنسية المتواجدة على الارض، حسبما ذكرت صحيفة لوفيغارو الفرنسية، والتي اكدته مصادر يمنية بعد السيطرة على زورق حربي فرنسي، قالت المصادر ان على متنه عناصر فرنسيين، وانهم محتجزون حاليا لدى الجهات المختصة.

الصحيفة اشارت الى النفاق السياسي الذي تتبعه كل من بريطانيا واميركا، فمن جهة تحذر السعودية والامارات من مغبة الهجوم على الحديدة، ومن جهة اخرى تمدهما بالسلاح والمشورة.

الدعم الغربي لم يقتصر على العسكري فقط، فعرقلة لندن وواشنطن استصدار بيان من مجلس الأمن لوقف إطلاق النار بالحديدة، خير برهان على الغطاء الدبلوماسي الغربي لتحالف العدوان.

ورأت الصحيفة أن للعملية سببين رئيسيين أولهما العداء السعودي الإماراتي مع إيران ومصالح إستراتيجية أخرى، أما الثاني فهي تجميل صورة قادة العملية وتحديداً وليا العهد السعودي محمد بن سلمان والاماراتي محمد بن زايد.

الصحيفة قالت ان هذه الحرب، وما صنعته من معاناة إنسانية واضطرابات في المنطقة، اثارت الغضب على الغرب وحديثه عن حقوق الإنسان والقانون الدولي. وقالت انه في حال كان هناك من يشكك في تواطؤ غربي في هذه الحرب، فأن العملية الاخيرة فضحت كل شيء.
103-1