كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

شاهد: مَنْ يساعد هذا الاب بعد ان ذبحت السعودية اطفاله؟

العالم – اليمن

حائرا لايعلم في أي الأكياس يضع أشلاء أبنائه واطفالهم المتناثرة، كما لايعلم إن كان هناك حقا مكانا آمنا بعد اليوم يلوذ إليه من جرائم العدوان السعودي.

هذه المجزرة التي راح ضحيتها أكثر من 30 شخصا بينهم 22 طفلا وأربع نساء لم تمنع طائرات العدوان السعودي من التحليق فوق مكان الجريمة واستهداف سيارات الاسعاف.

هنا في مستشفى الحديدة لم تكن حال الناجين من المجزرة جيدة، فمن لم يبتر عضو من أعضائه شوهت الشظايا جسده تاركة آثارها لتشهد على هذه الجريمة المروعة.

رئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن محمد علي الحوثي أدان المجزرة، وحمّل العدوان السعودي وأميركا المسؤولة عنها، كما ندد بموقف المنظمات الدولية لاسيما الأمم المتحدة التي قال إنها تخاذلت بمواقفها المخزية اتجاه المجازر الوحشية بحق أطفال وشعب اليمن.

حزب الله في لبنان أدان أيضا مجزرة الدريهمي، ودعى العالم للوقوف بوجه هذا العدوان، كي لا يكون شريكا بجرائمه، كما دعت خمس نساء حائزات على جائزة نوبل للسلام مجلس الأمن الدولي إلى وقف الحرب في اليمن وتشكيل لجنة تحقيق محايدة في مجزرة طلاب ضحيان التي راح ضحيتها أكثر من 50 طفلا بغارة لطيران التحالف السعودية.