شاهد/ هذا الفيديو لـ”العفو الدولية” يكشف لك كل شي

العالم – السعودية

ونشرت المنظمة مقطع الفيديو، أمس الأربعاء، على حسابها بموقع "تويتر"، مرفقة معه وسم "لهذا ندافع عن حقوق الإنسان".

وقالت "العفو الدولية": "المدافعون/ات السعوديون/ات عن حقوق الإنسان يناضلون من أجل حقك في حرية التعبير. #لهذا_ندافع_عن_الحقوق".

وفي الفيديو عرضت المنظمة قصة لشخص يدعى "محمد"، يعيش حياة سعيدة مع عائلته بالسعودية، ويتابع أخبار بلاده ويقرأ عن الفساد وينشر تغريدات بشأنه.

ويسمع "محمد" خبر اعتقال شخص بغير وجه حق وينشر عن ذلك، وبعدها تعتقله السلطات السعودية ويُتهم بتأليب الرأي العام على الأسرة المالكة، ويحاكَم محاكمة غير عادلة، ويُحكم عليه بالسجن ثماني سنوات.

وتساءل الفيديو: "هل توافقون (على) أن هذا ظلم؟"، ويتابع: "المدافعون عن حقوق الإنسان في السعودية يعتقدون ذلك (أي أنه ظلم)".

وبيّن أن المدافعين عن حقوق الإنسان يناضلون من أجل إطلاق سراح سجناء الرأي، ويدافعون عن حقوق الجميع دون تفرقة.

وتمارس السلطات السعودية، منذ تولي ولي العهد محمد بن سلمان السلطة في عام 2017، حملات قمع واعتقال تستهدف منتقدي سياساتها، ويقبع نحو 3 آلاف سعودي وسعودية في السجون تحت ظروف سيئة.

ونددت كثير من المنظمات الدولية بحالة حقوق الإنسان في السعودية، وبحالات الاعتقال التعسفي على خلفية الرأي أو التوجه السياسي أو معارضة سياسة الدولة والحكومة.

ويقبع بالسجون السعودية عشرات الدعاة والأكاديميين والعسكريين والكتّاب، فضلاً عن معتقلات الرأي من النساء، دون محاكمة وبظروف غامضة، حيث لا يُسمح للمحامين أو لمندوبي المنظمات الدولية بزيارتهم والتقائهم.

ويتفاعل كثير من النشطاء على "تويتر" مع قضية المعتقلين في السعودية، ويغردون تحت وسوم متعددة، أبرزها وسم: "لهذا ندافع عن الحقوق"، و"#أين_الناشطين_الحقوقيين".