كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

شاهد.. هكذا أهان ترامب بن سلمان ليستعرض مليارات حلبها منه!

العالم -السعودية

وأثناء لقاء “ترامب” بوليّ العهد السعودي، أخرج الرئيس الأمريكيّ لوحةً تحمل صور الصفقات العسكرية التي وقعها السعوديون والأمريكيون ومبلغ كل منها بالمليار، حيث وجّه حديثه لابن سلمان قائلاً: هذه المبالغ زهيدة بالنسبة لكم”

وقال ترامب خلال اللقاء: السعودية ثرية جدا وستعطينا جزءا من هذه الثروة.

واضاف: “سوف نعيد مليارات الدولارات إلى الولايات المتحدة نحن نفهم ذلك وهم يفهمونه أيضاً”.

ويعد اللقاء الأول من نوعه بين ترامب وبن سلمان، منذ تعيين الأخير وليًا للعهد، في يونيو/حزيران الماضي.

وأشاد ترامب خلال اللقاء بالعلاقات مع السعودية، مشيرا إلى أن “أن العلاقة بين البلدين في أفضل حالاتها وستتحسن بشكل كبير وسيكون هناك استثمارت كبيرة بين بلدينا”.

وبين أن هناك تعاونا بين بلاده والسعودية في مجال الدفاع، مشيرا إلى أن الرياض “تدفع جزء كبير من فاتورة الدفاع للشرق الوسط بأكمله”.

من جهته، أكد بن سلمان، خلال اللقاء، على “ان دعائم الصداقة بين البلدين قوية، وأن بلاده تعمل على خطة لاستثمار 200 مليار دولار في الولايات المتحدة، وتنفيذ المشروعات الذي تم الاتفاق عليها سابقًا، وقيمتها 400 مليار دولار”.

وأردف:” نفذنا 50 % من اتفاقاتنا الاقتصادية مع الولايات المتحدة الأمريكية”.

وبين أن التعاون بين البلدين وفر أكثر من 4 ملايين وظيفة بشكل مباشر أو غير مباشر في الولايات المتحدة، إلى جانب توفير وظائف في المملكة.

وأوضح أن ذلك مؤشر على تطور العلاقات بين البلدين.

وقال إن زيارته لواشنطن “تستهدف تعزيز التعاون والتخلص من التهديدات التي تواجه دولنا وكافة انحاء العالم”.

ورآى ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعيّ، أنّ ولي العهد السعودي، تعرّض لإهانةٍ مباشرة من “ترامب” أمام الكاميرات، حينما عرض اللوحة التي تحمل صور الصفقات العسكرية بين السعودية وامريكا، معتبرين أن الرئيس الأمريكيّ استعمله كـ”سبورة”.

واضاف: “سوف نعيد مليارات الدولارات إلى الولايات المتحدة نحن نفهم ذلك وهم يفهمونه أيضاً”.

ويعد اللقاء الأول من نوعه بين ترامب وبن سلمان، منذ تعيين الأخير وليًا للعهد، في يونيو/حزيران الماضي.

وأشاد ترامب خلال اللقاء بالعلاقات مع السعودية، مشيرا إلى أن “أن العلاقة بين البلدين في أفضل حالاتها وستتحسن بشكل كبير وسيكون هناك استثمارت كبيرة بين بلدينا”.

وبين أن هناك تعاونا بين بلاده والسعودية في مجال الدفاع، مشيرا إلى أن الرياض “تدفع جزء كبير من فاتورة الدفاع للشرق الوسط بأكمله”.

من جهته، أكد بن سلمان، خلال اللقاء، على “ان دعائم الصداقة بين البلدين قوية، وأن بلاده تعمل على خطة لاستثمار 200 مليار دولار في الولايات المتحدة، وتنفيذ المشروعات الذي تم الاتفاق عليها سابقًا، وقيمتها 400 مليار دولار”.

وأردف:” نفذنا 50 % من اتفاقاتنا الاقتصادية مع الولايات المتحدة الأمريكية”.

وبين أن التعاون بين البلدين وفر أكثر من 4 ملايين وظيفة بشكل مباشر أو غير مباشر في الولايات المتحدة، إلى جانب توفير وظائف في المملكة.

وأوضح أن ذلك مؤشر على تطور العلاقات بين البلدين.

وقال إن زيارته لواشنطن “تستهدف تعزيز التعاون والتخلص من التهديدات التي تواجه دولنا وكافة انحاء العالم”.

ورآى ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعيّ، أنّ ولي العهد السعودي، تعرّض لإهانةٍ مباشرة من “ترامب” أمام الكاميرات، حينما عرض اللوحة التي تحمل صور الصفقات العسكرية بين السعودية وامريكا، معتبرين أن الرئيس الأمريكيّ استعمله كـ”سبورة”.

106-