شركة فيسبوك تغلق مئات الحسابات السعودية المزيفة

العالم _ مراسلون

في أول نشاط من نوعه تربطه شركة فيسبوك بالحكومة السعودية..قالت الشركة إنها أغلقت أكثر من 350 حسابا وصفحة عليها جميعا نحو مليون و 400 الف متابع في أحدث حملة ضمن جهودها لمحاربة ما وصفته ب"السلوك الزائف المنسق" على منصتها .

الشركة قالت إن أشخاصا مرتبطين بحكومة السعودية أداروا شبكة من الحسابات والصفحات المزيفة على فيسبوك للترويج لدعاية الدولة ومهاجمة الخصوم في المنطقة.

وتواجه الرياض اتهامات باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر ويوتيوب لشن حملات سرية للتأثير السياسي .

وقالت فيسبوك إنها أغلقت شبكة منفصلة تضم أكثر من 350 حسابا مرتبطا بمؤسسات تسويق في مصر والإمارات. لكنها لم تربط هذا النشاط مباشرة بحكومات في هذه الحالة.

الشركة قالت إن الحملة السعودية كانت نشطة على موقعي فيسبوك وإنستجرام واستهدفت بشكل أساس دولا في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بينها قطر والإمارات ومصر، كما عملت على نشر معلومات غير حقيقية في أعقاب مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، واستخدمت الحملة حسابات مزيفة تتظاهر بأنها من مواطني تلك الدول كما صممت صفحات لتبدو مثل مواقع إخبارية محلية.

شركة فيسبوك قالت إن أكثر من 100 ألف دولار أنفقت على الإعلانات، مشيرة الى ان بعض الحسابات ترجع إلى عام 2014 , لكن أغلبها أُنشئ في العامين الأخيرين واكد ان بعض الحسابات تعمل بشكل أساسي كصفحات للحكومة والجيش السعوديين.

فيسبوك اعلنت انها قامت بـ 11 عملية للتصدي "للسلوك الزائف" من 13 دولة هذا العام.

واعتبرت الشركة ذلك دليلا على مدى تحول وسائل التواصل الاجتماعي إلى ساحة معركة، لا سيما في منطقة الخليج الفارسي، حيث توجد خصومات إقليمية قوية وتقليد طويل من العمل من خلال الوكلاء .