كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

شيخ سعودي ينصح خاشقجي بطاعة ولي الأمر.. هكذا رد الأخير!

الشيخ أحمد الرضيمان، في مقال نُشر بصحيفة "الوطن" السعودية، قال لخاشقجي إن "ولاتنا هم أنصار دين الله منذ ثلاثمئة سنة ولا يزالون"، مضيفا: "لا حاجة – يا جمال – للمزايدة على دولتنا بتعظيم أحزاب وجماعات سياسية تنتسب للإسلام، وهي في حقيقتها جماعات ضِرار، تنقض عرى الإسلام عروة عروة، وليس هذا موطن بسط انحرافاتها العقدية والفكرية".

وتابع متهما خاشقجي: "لقد اطلعت – يا أخي جمال- على بعض مقولاتك وتغريداتك، فرأيتها تتضمن منكرا من القول وزورا، وما كان لك أن تناوئ بلادك وقادتك، الذين كان فضلهم عليك كبيرا، ولا أن تكون – هداك الله- للخائنين خصيما".

ودعا الرضيمان، خاشقجي إلى عدم التدخل في الشؤون السياسية، قائلا: "السياسة – يا جمال- لها أهلها من ولاة الأمور، وقد حمَّلهم الله هذه الأمانة، وحَمَّلنا نحن الرعية عدم منازعتهم الأمر".

وبعد سرده مواقف لصحابة وآخرين استدل بها على ضرورة طاعة ولي الأمر، قال الرضيمان: "هذا هو موقف العلماء الراسخين، لكنك يا جمال أعرضت عن طريقهم، وسلكت طريقة الإخوان المفلسين، واللبراليين المنفلتين، مرة مع هؤلاء ومرة مع هؤلاء، تتجارى بك الأهواء، فأنقذ نفسك، وارجع إلى الحق، ولا تنزع يدا من طاعة".

 وفي رده على مقال الرضيمان، كتب خاشقجي على حسابه عبر "تويتر": "كتب الشيخ أحمد الرضيمان مقالا يناصحني، قائم على نظرية السمع والطاعة، وأن ولي الأمر أدرى وأعرف، وجعلها حكما شرعيا ملزما".

وتابع متسائلا: "فهل هذا صحيح؟ وهل يستقيم أمر الأمة بها، وهل يمكن مناقشة الفكرة بنفس الصحيفة؟".