صدع كبير في كينيا دليل على انشقاق القارة إلى اثنتين

العالم – منوعات

ونقلت الوكالة الصينية قول جيولوجيون إن الصدع المتزايد قد أدى إلى أسئلة متجددة حول انشقاق قارة إفريقيا إلى اثنتين خلال فترة تمتد لملايين السنين.

وحاليا، يمتد الوادي المتصدع الكبير لأكثر من 3 آلاف كلم من خليج عدن في الشمال إلى زمبابوي في الجنوب، ويقسم صفيحة أفريقيا إلى جزئين غير متساويين: صفائح الصومال والنوبة.

ويقع الصدع الهائل والمتزايد في جنوب غربي كينيا على طول الفرع الشرقي من الوادي المتصدع الكبير من اثيوبيا وكينيا وتنزانيا. ومع النشاط البركاني والزلزالي، يمكن للصدوع تشكيل حوض محيطي جديد في تفكك كامل للقارة.

ويعتبر المحيط الأطلسي الجنوبي مثالا لما حدث من قبل. وهو نتيجة تفكك أمريكا الجنوبية وأفريقيا قبل نحو 138 مليون سنة. وتتطابق سواحلهما مثل قطع من نفس أحجية الصورة المقطوعة.