كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

صندوق النقد الدولي: لا نريد إجراءات تقشف في تونس

العالم – العالم الاسلامي

وقال المتحدث باسم صندوق النقد جيري رايس، في الذكرى السنوية السابعة لثورة عام 2011، التي أطلقت ما يسمى الربيع العربي "الاحباط الذي يشعر به الشعب التونسي مفهوم".

لكنه دافع عن مؤسسته في مواجهة النظرة: "التي مر عليها الزمن" بأن صندوق النقد هو الذي يتسبب بهذه المعاناة.

وأضاف: "أنا اتحدث باسم صندوق النقد، نحن لا نريد التقشف. ما نريده اصلاحات مصممة ومنفذة بشكل جيد ومتوازنة اجتماعيا".

وأشار إلى أن الصندوق أيّد برامج دعم مستمرة للمواد التموينية الرئيسية اضافة الى رفع الضرائب على الكماليات وتعزيز تمويل الرواتب التقاعدية والرعاية الصحية.

وأضاف: "في نهاية المطاف انه برنامجهم، وليس شيئا مفروضا من صندوق النقد الدولي".

وأوضح، أن الاصلاحات الاقتصادية التي تحتوى خفض الحجم الهائل للقطاع العام واصلاح النظام الضريبي هي الوسيلة الفضلى لتحقيق "النمو والعدالة".

ومع ذلك اعتبر "رايس"، أن البرنامج يسعى لمواجهة "قضايا متجذرة وقديمة، لذا لا يمكننا توقع رؤية النجاح بين ليلة وضحاها".

وينظر إلى تونس انها تمكنت من تحقيق انتقال ديموقراطي سلس في السلطة منذ الاطاحة بالرئيس زين العابدين بن علي في 14 يناير بعد 23 عاما في السلطة.

واعتقلت السلطات التونسية مئات المتظاهرين منذ بدأت، قبل أسبوع، اضطرابات اجتماعية غذتها إجراءات التقشف في موازنة عام 2018، وانتشار البطالة والفساد.

المصدر: الوطن