طهران تعد سيناريو خاصا إذا خرج الاميركيين من الاتفاق النووي

العالم – إيران

وفي الرد علي تصريحات الرئيس الاميركي في خطابه السنوي والذي دعا فيه الكونغرس الاميركي لمراجعة ما وصفه بالاخطاء الاساسية في الاتفاق النووي الكارثي مع ايران، قال نقوي حسيني، ان برنامج العمل المشترك الشامل (الاتفاق النووي) هو اتفاق دولي يجب تنفيذه وان جميع الدول متعهدة ازاءه.

واشار الي ان الكونغرس لا يمكنه اجراء تغيير في الاتفاق النووي لذا يجب تذكير الادارة الاميركية بان الاتفاق النووي اتفاق بين الحكومات واضاف، انه ان لم تلتزم الولايات المتحدة الاميركية بالاتفاقيات الدولية الموقعة عليها فعليها تحمل المسؤولية تجاه المجتمع العالمي وان هذا الامر يشمل الاتفاق النووي ايضا.

واكد نقوي حسيني بانه علي ترامب ان يعلم بان ايران لن تكرر اخطاء ما قبل انتصار الثورة الاسلامية، واضاف، ينبغي القول بان الجمهورية الاسلامية الايرانية قد اعدت في جدول اعمالها برنامجا وسيناريوا خاصا لحالة خروج الاميركيين من الاتفاق النووي، ومواكبة الاوروبيين لاميركا في الخروج من الاتفاق او حتي المواكبة من الاوروبيين للاتفاق من دون حضور اميركا

وتابع قائلا، انه بناء علي ذلك يمكن القول بان عراقيل الولايات المتحدة تمنع التنفيذ الصحيح للاتفاق النووي وستكون مؤثرة في المسيرة العملانية للاتفاق لذا فانه علي الادارة الاميركية التزام المزيد من الدقة في تبيان آرائها.