كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

 ظریف معزيا برحيل طاقم ناقلة النفط: بذلنا كافة الجهود لإنقاذ ارواح الابطال

العالم – ايران 

وقال ظریف في جانب من بیان العزاء، ان واقعة رحیل بحارة الناقلة سانتشي المؤلمة اثكلت الشعب الایراني الى جانب عوائل وزملاء هؤلاء الاعزاء الابطال.

ولفت وزیر الخارجیة الایراني الى ان جمیع الایرانیین تابعوا خلال الایام الاخیرة وبكل قلق الانباء الخاصة بابنائهم المحاصرین في (لهیب النیران) وعلى بعد آلاف الكیلومترات فب سفنیة سانتشی (المحروقة) وسط المیاه؛ ابناؤنا المثابرون الذین ضحوا بمهجهم دفاعا عن مصالح ایران العزیزة وحققوا تواجدا مشرفا على الصعید الدولب وتحملوا الكثیر من الصعاب على مرّ الاعوام الماضیة وطوال خدماتهم المخلصة لیخلدوا الیوم الى الابد.

واكد ظریف فی بیانه، ان 'كافة مسؤولي البلاد وزملائي في وزارة الخارجیة والبعثات الدبلوماسیة الایرانیة في المنطقة بذلوا جمیع طاقاتهم من اجل انقاذ ارواح هؤلاء الابطال لكن وللأسف فقد شاء القدر ان یكون لهم مصیر آخر لنثكل الیوم جمیعا على فقدان هؤلاء البواسل'.

وشدد وزیر الخارجیة على ان الوزارة والى جانبها جمیع المؤسسات المعنیة في الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة سیوظفون كافة الامكانات بهدف المتابعة القانونیة المناسبة وتحدید الاسباب الدقیقة التي نجم عنها الحادث واستیفاء حقوق الشعب الایراني والعوائل الثكلى.

وختم ظریف بیانه بتقدیم العزاء في رحیل بحارة ناقلة النفط سانتشي، الى الشعب الایراني والعوائل الثكلى وزملاء هؤلاء الاعزاء؛ سائلا الباري تعالى لهم بعلو الدرجات ولذویهم بالصبر والاجر.

یذكر ان ناقلة النفط الایرانیة تعرضت لحادث الانفجار و اشتعال النیران فیها إثر اصطدامها بسفینة شحن صینیة مساء السبت الماضی (6 ینایر الحالی) قبالة الساحل الشرقي لبحر الصین.

وفي تصریح الیوم الاحد لمراسل 'ارنا'، قال رئیس موسسة الموانئ والملاحة البحریة، المتحدث بأسم لجنة متابعة حادث ناقلة النفط الایرانیة سانتشي 'محمد راستا' ان طاقم السفینة قضوا خلال الساعات الاولی من وقوع الحادث بسبب انتشار الغازات السامة و شدة الانفجار.

واضاف انه و رغم الجهود المتواصلة للسیطرة علی النیران المشتعلة فان الانفجارات المتتالیة في مكان الحادث حالت دون انقاذ جثث البحارة الایرانیین و ان ناقلة النفط غرقت.

112