كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

عالم أحياء: نهاية العالم ستكون قبل 2026

العالم – علوم وتكنولوجيا

أشار أستاذ علم الأحياء وعلم البيئة المتقاعد، غاي ماكفرسون، إلى أن تغير المناخ الجامح سوف يقتلنا جميعا مع حلول عام 2026، وفقا لموقع "نيوز هاب" النيوزيلاندي.

وأكد ماكفرسون الذي كان يدرس في جامعة أريزونا في الولايات المتحدة الأمريكية، في مداخلة مع برنامج "ذا إيه إم شو"، "أن نهاية العالم ستكون في المستقبل غير البعيد".

وكان ماكفرسون، قد أعلن في لقاء تلفزيوني معه، عام 2016، أن نهاية العالم ستقع بعد مرور 10 سنوات، وعاد الآن وعزز في ذلك بقوله في البرنامج الجديد إن البشر سيموتون قبل حلول 2026.

وأوضح ماكفرسون توقعه كالتالي: "لن تتمكن الحياة النباتية من مواكبة الارتفاع المتكرر في درجة الحرارة، ما سيؤدي لموت النباتات، ونحن نحتاجها للبقاء على قيد الحياة، فلا نستطيع أن نتناول طعامنا من دونها". وأضاف: "ستستمر المياه في الانهيار، وسيستمر الهواء في التفسخ".

ولفت إلى أن كل العوامل السابقة، ستؤدي إلى انتشار المجاعة في كافة أنحاء العالم، وعدم القدرة على زراعة الحبوب على نطاق واسع، وانهيار الحضارة الإنسانية.

ولكن لم تلق أفكار وتنبؤات غاي ماكفرسون تأييدا كبيرا من المجتمع العلمي الأوسع، فعند البحث على "غوغل" هناك العديد من المدونات والمقالات التي تنفي ادعاءاته، وقالت إنه يسيء فهم بعض الحقائق حول كيفية عمل المناخ العالمي، ويسيء تمثيل الآخرين.

ولكن في المقابل، أكد ماكفرسون للبرنامج أنه يعرض أدلة، وإذا كان الناس لا يرغبون في تصديقها ويريدون الإساءة إليه في المقابل، فهو لا يستطيع التحكم بذلك.

وردا عن سؤال حول تحضيراته الخاصة تجاه مزاعمه بنهاية العالم قريبا، فقال غاي ماكفرسون إنه سيعيش بقدر ما يستطيع بداخل منزله في بليز، ويحيط نفسه بالأشخاص الذين يحبهم، ويؤدي العمل الذي يحبه، والمتعلق بالتعليم.

102-104