كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:

عباس يفجر مفاجأة لا تصدق بشأن الموقف السعودي من فلسطين !

العالم – فلسطين

وبعد زيارته للسعودية ومن ثم الى فرنسا، قال عباس في مؤتمر صحفي مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في باريس: "السعودية كما تعلمون جميعا علاقاتها قوية منذ الأربعينات مع أمريكا، إلا أن القضية الوحيدة الشائكة بين السعودية وأمريكا هي القضية الفلسطينية.. فالسعودية تدعم الحلول الخاصة للقضية الفلسطينية"، حسب تعبيره.

وبعد تصويت الامم المتحدة على قرار يرفض خطوة واشنطن الاعتراف بالقدس الشريف لكيان الاحتلال الاسرائيلي ونقل السفارة الامريكية اليها، سارع عباس الى الاعلان بأن الولايات المتحدة لم تعد وسيطا نزيها في عملية التسوية بخرقها للقانون الدولي ولا يحق لـ"اسرائيل" ان تذهب بالارض واهلها في عمليات الاستيطان.

وكان محمود عباس قد زار الرياض مؤخرا وأجرى جلسة مباحثات رسمية، مع الملك سلمان بن عبد العزيز، حصل على تطمينات سعودية بدعم قيام دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

من جانبها، نشرت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية تقريراً، كشفت فيه الكثير من التفاصيل، حول اللقاء الطارئ الذي تم يوم الأربعاء الماضي، بين رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس والسلطات السعودية.

وقال المحللون الإسرائيليون: إن السعوديين، بالنظر إلى تحالفهم الوثيق مع الولايات المتحدة، يرجح أن يضغطوا على عباس، لوقف حملته ضد خطوة ترامب، وبدلاً من ذلك إظهار انفتاح على مناقشة الأفكار الأميركية الرامية لصنع التسوية، التي يتوقع أن تطرح قريباً.

وأشارت الصحيفة في تقريرها إلى مقايضة بين السعودية مع إدارة الرئيس الاميركي دونالد ترامب، تتضمن الحصول على دعم الأميركيين في اليمن، ومواجهة إيران مقابل ضغط الرياض على رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس لتقديم تنازلات، أو على الأقل التهدئة في أزمّة القدس.

103-10