عودة غير موفقة لجارديم بخروج موناكو من نصف النهائي

رياضة – AFP

وبدا موناكو، القادم من خروج مخيب من الدور الرابع لمسابقة الكأس على يد ضيفه متز من الدرجة الثانية (1-3) قبل أن يضيف هزيمة ثالثة عشرة له في الدوري على يد ديجون (صفر-2)، في طريقه للتأهل الى النهائي للمرة السادسة في تاريخه المتوج بلقب واحد عام 2003، بعدما تقدم بهدفي البرتغالي روني لوبيز (18) والروسي ألكسندر غولوفين (24).
وسجل نادي الامارة هدفيه رغم الضربة التي تلقاها بعد أقل من ربع ساعة على بداية اللقاء بطرد لاعب الوسط وليام فانكور لحصوله على إنذارين، لكن التفوق العددي لمضيفه الذي جرد باريس سان جرمان من لقب احتكره في المواسم الخمسة الماضية باخراجه من ربع النهائي (2-1 في باريس)، أعطى ثماره في النهاية لأنه قلص الفارق في الثواني الأولى من الشوط الثاني عبر الكسندر مندي (46) ثم سجل التعادل في الدقيقة 55 عبر ماركوس تورام.
وبقيت النتيجة على حالها حتى نهاية الوقت الأصلي، فاحتكم الفريقان الى ركلات الترجيح التي حسمها غانغان 5-4 وبلغ النهائي للمرة الأولى، معكرا على جارديم مباراته الأولى بعد العودة الى منصبه السابق في محاولة لانتشال الفريق من مركزه التاسع عشر قبل الأخير في الدوري خلفا لتييري هنري الذي علق نادي الإمارة مهامه الخميس.
وكان موناكو استهل الموسم الحالي بإشراف جارديم نفسه لكنه اقيل من منصبه اثر الخسارة امام رين 1-2 في 7 تشرين الأول/أكتوبر قبل ان يتم الاستعانة بخدمات هنري.
بيد ان الأمور لم تتحسن إطلاقا بقيادة مهاجم منتخب فرنسا السابق، فقام موناكو بتجميد مهام هنري الخميس قبل ان يعلن عودة جارديم الذي قاد الفريق الى احراز لقب بطل الدوري موسم 2016-2017 للمرة الأولى منذ 17 عاما، والى وصافة الدوري وكأس الرابطة الموسم الماضي.
وتقام المباراة الثانية في نصف النهائي الأربعاء بين ستراسبورغ وضيفه بوردو.