كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

غموض وفاة سائحين بريطانيين تهز وزارة السياحة في مصر

العالم – مصر 

وأوضح المصدر لبي بي سي أن ابنة الزوجين المتوفيين كانت قد قالت إنها "لا تتهم أحدا بالتسبب فى وفاة والديها"، ولكنها عادت عقب الوفاة بثلاثة أيام وطالبت بتشريح الجثمانين.

وكان سائح بريطاني يبلغ من العمر 69 عاما قد توفي الثلاثاء الماضي، بينما قضت زوجته، التي تبلغ 64 عاما، نحبها بعد خمس ساعات من وفاته هو، إثر نقلها للمستشفى ومحاولة إنعاش قلبها لثلاثين دقيقة.

وأضاف المصدر القضائي، الذي آثر عدم ذكر اسمه، أن ابنة المتوفين طلبت أيضا "أخذ عينة من دم والديها وتحليلها، وقالت إنها تخشى من أن تكون وفاتهما "نتيجة لإستنشاقهما غاز الفيريون".

وأشارت التحقيقات والاستماع إلى أقوال نزلاء فندق "ستايغنبيرغر أكوا ماجيك"، وهم من مجموعة السياح نفسها، إلى أنهم تناولوا الأطعمة ذاتها التي تناولها الزوجان، ولم يشعروا بأي إعياء، بحسب المصدر القضائي.

وقال مصدر بإدارة الفندق الذي حدثت فيه واقعة الوفاة إن 41 سائحا غادروا الفندق عائدين إلى بريطانيا اليوم، من بين 301 سائح هو قائد الفوج السياحي، الذي كان يضم الزوج والزوجة المتوفيين، رافضا الإفصاح عن مزيد من المعلومات.

وكانت شركة توماس كوك للسياحة قد قررت إجلاء جميع زبائنها من الفندق بعد وفاة الزوجين، وعرضت إعادتهم إلى لندن أيضا. وقالت الشركة إن ظروف وفاة الزوجين ما زالت غامضة، لكنها تلقت تقارير أخرى عن وجود أعراض مرضية مطردة لدى الضيفين.

وقالت وزيرة الساحة المصرية، رانيا المشاط، في اتصال هاتفي مع بي بي سي إن كثيرا من السائحين الذين عرض عليهم مغادرة الغردقة والعودة إلى بلادهم رفضوا ذلك.

وأضافت الوزيرة المصرية أن التقرير المبدئي لحالتي الوفاة يشير إلى أن الوفاة طبيعية، أما التقرير النهائي للطب الشرعي فيصدر خلال أسبوع.

وقالت وزارة السياحة في بيان تلقت بي بي سي نسخة منه إن أغلبية من خيرتهم شركة توماس كوك من المجموعة السياحية، كإجراء احترازي، اختاروا البقاء لاستكمال رحلتهم في الغردقة.

وقال محافظ البحر الأحمر، أحمد عبد الله، لبي بي سي إن الكشف الطبي المبدئي أظهر أن لا شبة جنائية في الوفاة وأن سببها "توقف مفاجئ في عضلة القلب أدى لهبوط حاد في الدورة الدموية".

وأضاف أنه بعد ساعات من وفاة الزوج أصيبت زوجته بإعياء شديد ونقلت إلى مستشفى الغردقة العام قبل أن تفارق الحياة.

واستمعت النيابة العامة في مصر إلى أقوال ابنة الزوجين، وأمرت بتشريح الجثمانين واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لإنهاء الأوراق الخاصة بتسليمهما للسفارة البريطانية بالقاهرة.

وأكدت شركة السياحة البريطانية أنها تعمل مع إدارة الفندق والسلطات المحلية في مصر لمعرفة أسباب وفاة الزوجين.

وأوضحت الشركة أنها ستتصل بعملائها المقرر سفرهم إلى فندق "ستايغنبيرغر أكوا ماجيك" في الغردقة خلال الأسابيع المقبلة لتقديم خيارات بديلة".