كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

غولدن ستايت يحتاج للتمديد لقهر “الغول” جيمس

رياضة – AFP

وكتب جيمس صفحة جديدة من أسطورته الخميس عندما بات سادس لاعب فقط في التاريخ يصل حاجز 50 نقطة في احدى مباريات الدور النهائي، وهو رقم قياسي شخصي جديد له في النقاط في البلاي اوف.
لفت جيمس الانظار على الخصوص بأدائه السريالي والرائع الذي بث الرعب في نفوس لاعبي غولدن ستايت.
ولإحياء الجدل الأبدي بين أولئك الذين يعتبرونه أفضل لاعب في التاريخ وأولئك الذين يفضلون عليه مايكل جوردان، فقد عادل جيمس الرقم القياسي لاسطورة شيكاغو بولز في عدد المباريات في البلاي بـ30 نقطة أو أكثر في 109 مباراة.
وتألق جيمس بشكل كبير منذ انطلاق بلاي اوف هذا الموسم حيث سجل معدل 34 نقطة في كل مباراة قبل مواجهة الخميس امام غولدن ستايت.
ويخوض جيمس النهائي الثامن على التوالي والتاسع في مسيرته الاحترافية ويسعى في سن الثالثة والثلاثين الى لقب رابع في الدوري.
وتوج جيمس بلقبين مع ميامي هيت عامي 2012 و2013 قبل ان يقود كليفلاند كافالييرز للقب الاول في تاريخه عام 2016. وخسر جيمس الدور النهائي اعوام 2007 و2015 و2017 مع كافالييرز و2011 و2014 مع ميامي هيت.
واعرب مدرب كليفلاند كافالييرز تايرون لو عن استيائه بسبب الخسارة، وقال: "انه أفضل لاعب في العالم ويواصل تقديم مباريات رائعة بالنسبة لنا بهذا المستوى الجيد، ولكن تمت سرقة الفوز منه، هذا ليس عادلا" موجها انتقاداته الى التحكيم.
واعتبر لو ان قرار الحكام قبل 36 ثانية من نهاية الوقت الاصلي لمنح كيفن دورانت رميتين حرتين بعد اللجوء الى الفيديو لم يكن جيدا بعدما قرروا في الوهلة الاولى ان نجم غولدن ستايت ارتكب خطأ بمحاولته التوغل بقوة امام جيمس.
من جهته، علق جيمس على القرار غاضبا في المؤتمر الصحافي: "لم أكن أبدا متأكدا في مسيرتي، في حياتي، مثلما كنت اليوم بخصوص ارتكاب خطأ بحقي".
وأضاف جيمس الذي حقق 8 متابعات ومثلها تمريرات حاسمة: "لقد قدمنا   أفضل مباراة لنا هذا الموسم، لقد حرمنا من الفوز (…) يجب أن ننتقل الى شيء آخر الان، كانت امام فرصة".
في المقابل، عم الارتياح غولدن ستايت الذي تقدم 1-صفر ويملك فرصة التعزيز عندما يستضيف المباراة الثانية الاحد قبل الانتقال الى كليفلاند لخوض مباراتين، علما أن الفريق الذي يسبق منافسه الى الفوز في أربع مباريات من اصل سبع ممكنة يحسم اللقب.
وقال نجمه ستيفن كوري: "كانت المباراة الاولى في الدور النهائي، انها دائما استثنائية، وكان يتعين علينا القتال حتى النهاية".
وكادت أمسية الخميس تتحول الى كابوس بالنسبة الى غولدن ستايت ووريرز أمام جماهيره بسبب "الملك" جيمس.
وكان كليفلاند كافالييرز قاب قوسين او ادنى من خطف الفوز في نهاية الوقت الاصلي عندما حصل جورج هيل على رميتين حرتين والنتيجة 107-106 لصالح غولدن ستايت، فسجل الاولى مدركا التعادل (107-107) لكنه أهدر الثانية فارتدت الكرة الى جاي آر سميث الذي لم يقم باختيار موفق عندما اعادها الى منتصف الملعب بدل محاولة التسديد امام نظرات غاضبة من جيمس ليمنح فرصة التمديد امام أصحاب الارض الذين ضربوا بقوة وحسموا الشوط الاضافي في صالحهم 17-7 وبالتالي المباراة.
وقال سميث: "اعتقدت اننا كنا متقدمين في النتيجة".
لكن ووريرز تلقى تحذيرا شديد اللهجة من كليفلاند في النهائي الرابع تواليا بينهما وبالتالي لن تكون مهمته سهلة في الاحتفاظ باللقب.
وأحرز غولدن ستايت اللقب في 2015 و2017، وكليفلاند في 2016.
واستهل كليفلاند كافالييرز المباراة بشكل جيد وكان صاحب الافضلية في الاداء والنتيجة بفضل جيمس بطبيعة الحال ولكن ايضا بفضل زملائه الذين يتعرضون بانتظام الى انتقادات من قبل المراقبين الذين يعتبرونهم الاسوأ لجيمس في مسيرته الاحترافية.
وكلل كيفن لوف عودته الى الملاعب بعد اصابة في الرأس بتسجيله 21 نقطة مع 13 متابعة، لكنه تألق على الخصوص في وقف نجم ووريرز دورانت الذي اكتفى بتسجيل 26 نقطة مع 9 متابعات.
وأضاف لاري نانس جونيور 9 نقاط في 19 دقيقة، وأضاف جاي آر سميث وجورج هيل 10 و7 نقاط تواليا بيد انهما بخرا جهود زملائهم في نهاية المباراة واضاعوا عليهم فوزا ثمينا.
وتبادل الفريقان كسب الربعين الاولين بفارق نقطة واحدة (30-29 لكليفلاند في الاول و27-26 لووريرز في الثاني)، علما ان كليفلاند تقدم بفارق 11 نقطة (51-40) في احدى فترات الربع الثاني قبل ان يفرض اصحاب الارض التعادل 56-56 بفضل ثلاثية لكوري.
وعلى غرار الموسم الحالي، سيطر غولدن ستايت في الربع الثالث وانها في صالحه بفارق 6 نقاط (28-22)، ورد كليفلاند بالفارق ذاته في الربع الاخير (29-23)، قبل ان يحسم حامل اللقب الشوط الاضافي (17-7).
وكان كوري افضل مسجل في صفوف ووريرز بـ29 نقطة مع 9 تمريرات حاسمة، وأضاف كلاي تومسون 24 نقطة، ودرايموند غرين 13 نقطة و11 متابعة و9 تمريرات حاسمة.
وانتهت المباراة بمشاجرة قوية بين غرين ولاعب كليفلاند تريستان تومسون ويواجه الاخير غرامة مالية كبيرة وحتى الايقاف.