كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

فرنسا تدخل خط الأزمة اليمنية ولكن ماهي النتائج التي اعلنت عنها!؟

العالم – الیمن

وفي اللقاء رحب رئيس الثورية العليا بالسفير الفرنسي.. مشيرا إلى مكانة فرنسا وثقلها على المستوى الدولي. 

ولفت إلى تخلي المجتمع الدولي عن الحقوق والقوانين ومواثيق الأمم المتحدة تحت إغراء المال السعودي، وإفساحه المجال للأنظمة الرجعية كالسعودي والإماراتي أن تعبث باليمن البلد الديمقراطي. 

وأكد أن على المجتمع الدولي التعاطي بموضوعية وواقعية مع الشأن اليمني، وقال "الشعب اليمني تطلع إلى ديمقراطية حقيقية عبر اتفاق السلم والشراكة الذي حظي بإقرار من مجلس الأمن ومجلس التعاون الخليجي، باعتباره الاتفاق الذي يعد المرجعية القانونية بعد انتهاء المبادرة الخليجية التي انقضت مدتها ونفذت بنودها وانتهت ". 

هذا فيما استقبل الرئيس مهدي المشاط السبت، سفير جمهورية فرنسا لدى اليمن كريستيان تيستو، وسلمه رسالة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وعبر الرئيس المشاط في الرسالة عن تطلع الجمهورية اليمنية لإعادة فتح سفارة جمهورية فرنسا في صنعاء لتكثيف وتسهيل عملية التواصل وتعزيز وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين لا سيما في الجوانب الاقتصادية.

وأشار إلى أن دول تحالف العدوان مستمرة في عدوانها وتصعيدها العسكري، وترفض كل مبادرات ودعوات السلام والتحركات الأممية الأخيرة التي يقودها المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة مارتن غريفيث.. لافتا إلى أن ما يشجعها على هذا التعنت، هو تخاذل وصمت المجتمع الدولي إزاء العدوان وجرائمه البشعة بحق الشعب اليمني.

بالتوازي أفاد مراسل قناة العالم الاخبارية من اليمن، ان أعضاء للمكتب السياسي لأنصار الله التقوا الجمعة السفير الفرنسي في بلادهم.

وشرح السفير الفرنسي دور بلده بشان اليمن مؤكدا انه يقتصر فقط على الدفع بالعملية السياسية بما في ذلك دعم جهود المبعوث الأممي للوصول الى حل شامل ودائم.

و في المقلب الاخر قالت مصادر دبلوماسية وإغاثية، إن مبعوث فرنسا لدى اليمن اجتمع مع قادة حركة أنصار الله  في العاصمة صنعاء، في إطار مساعي باريس للمساعدة في تخفيف الأزمة الإنسانية في البلاد.

و من جانبها خفضت فرنسا مستوى مؤتمر إنساني دولي بشأن اليمن في يونيو/ حزيران بعد أن شنت قوات التحالف بقيادة السعودية هجوما على ميناء الحديدة الذي تسيطر عليه انصارالله.

وبحسب “رويترز”، قال مصدر دبلوماسي فرنسي في تأكيد لتقرير نشرته صحيفة “لو فيجارو”، إن “هدف زيارة المبعوث كريستيان تيستو، كان إنسانيا بهدف إطلاع قادة أنصار الله على أحدث نتائج اجتماع الخبراء يوم 27 يونيو للنظر في النتائج الملموسة التي يمكن تحقيقها على الأرض”.

و دعا مستشار سابق لولي عهد أبوظبي، محمد بن زايد، يوم الخميس، إلى وقف تدخّل بلاده في الحرب التي تشارك بها باليمن، وعودة الجنود الإماراتيين إلى بلادهم.

وقال الأكاديمي البارز، عبد الخالق عبد الله، على حسابه بموقع "تويتر": أنا مع وقف الحرب حالاً وعودة جنود الإمارات إلى الوطن؛ عندما يتمّ تسليم ميناء الحديدة".

واعتبر عبد الله أن الإمارات أدّت واجبها وأكثر، وقدّم التحالف العربي بقيادة السعودية كل ما يمكن تقديمه لحكومة عبد ربه منصور هادي (في اليمن)، وحان وقت وقف القتال وترتيب وضع يمن ما بعد الحرب دبلوماسياً.