كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:

فلسطين… ماذا قال مجلس الوزراء للدول الداعمة له؟

العالم – فلسطين

وأكد المجلس على أن التصويت الساحق لدول المجتمع الدولي قد شكل إجماعاً على حقوق الشعب الفلسطيني الأصيلة غير قابلة للتصرف، بما فيها الحق في تجسيد دولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران وعاصمتها القدس1967، مؤكدا على وقوف المجتمع الدولي بأغلبيته الأخلاقية إلى الجانب الصحيح من التاريخ، وعلى مكانة القانون الدولي وقوته، وأن ما قامت به الولايات المتحدة في وقوفها وحيدة معزولة لن يغير من مكانة القدس المحمية بصمود أبناء شعبنا وبالقانون الدولي.

وشكر المجلس الدول الشقيقة والصديقة التي دعمت وصوتت لصالح القرار، مطالبا الدول التي اتخذت موقفاً سلبياً ضد مبادئ العدالة الدولية والقانون الدولي، بأن تعيد تقييم موقفها، تماشياً مع التزاماتها تجاه مبادئ الأمم المتحدة في الحفاظ على الأمن والسلم الدوليين.

وفي السياق ذاته، رحب المجلس بتبني حزب المؤتمر الوطني الإفريقي، قراراً رسمياً بتخفيض مستوى التمثيل الدبلوماسي لجنوب إفريقيا لدى إسرائيل، انسجاماً مع القيم والمبادئ التحررية للحزب ونصرةً لشعب فلسطين وقضيته العادلة.

كما رحب المجلس بإعلان وزير خارجية سلوفينيا، أن حكومة بلاده قررت استمرار إجراءاتها فيما يتعلق بالاعتراف بفلسطين دولة مستقلة وذات سيادة، وإعطاء الضوء الأخضر للبرلمان لاتخاذ القرار النهائي بالاعتراف بدولة فلسطين.

وعبّر المجلس عن امتنانه لهذه المواقف الشجاعة والمتماشية مع القانون الدولي، مجددا دعوته لباقي الدول، وخاصة دول الاتحاد الأوروبي بضرورة الإسراع بالاعتراف بفلسطين دولة مستقلة على حدود عام 1967، وعاصمتها القدس الشريف.

وأدان المجلس قرار رئيس غواتيمالا "جيمي موراليس" المخالف لقواعد ومبادئ القانون الدولي، وقرارات المجتمع الدولي، والجمعية العامة للأمم المتحدة، بنقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس، واصفاً هذا القرار بغير القانوني، ويجسد إصرار الرئيس موراليس على جر بلاده إلى الجانب الخاطئ من التاريخ والقانون الدولي.

المصدر : وكالة معا 

10 – 5