فوز بشق النفس لتوتنهام على أرض كريستال بالاس 1-0

ويدين توتنهام بفوزه الى لاعبه الشاب الأرجنتيني خوان فويث الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة السادسة والستين. ورفع توتنهام رصيده الى سبع وعشرين نقطة ليعزز موقعه في المركز الرابع مقابل ثمان نقاط لكريستال بالاس السادس عشر.

وفي مباراة ثانية فشل بورنموث في العودة الى سكة الانتصارات وخسر أمام مضيفه نيوكاسل بهدفين لهدف ليتجمد رصيده عند عشرين نقطة في المركز السادس.