كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

فيتل يفوز في أول سباق ضمن بطولة 2018

رياضة – AFP

وهو الفوز الثاني تواليا لفيتل في استراليا، وأفاد خلاله من استراتيجية ناجحة لفريقه أتاحت له التفوق على هاميلتون الذي تصدر جزءا كبيرا من السباق بعد انطلاقه من المركز الأول. وحقق الفريق الايطالي نتيجة ايجابية أيضا لحلول سائقه الآخر الفنلندي كيمي رايكونن ثالثا خلف هاميلتون.
وتمكن فيتل الذي يتنافس وهاميتلون هذا الموسم على لقب خامس لكل منهما في بطولة العالم، من تخطي البريطاني بعد دخول الالماني الى حظيرة فريقه خلال فترة التواجد الافتراضي لسيارة الأمان على الحلبة (ما يدفع السائقين الى إبطاء سرعتهم). وسارع فيتل الى تهنئة فريقه على الاستراتيجية التي اعتمدها، والتي أتاحت له دخول الحظيرة والخروج أمام هاميلتون، والحفاظ على صدارة السباق حتى النهاية.
وقال السائق الالماني عبر جهاز الاتصال الداخلي لأفراد فريقه بعد عبوره خط النهاية وتحقيق الفوز الـ 48 له في مسيرته، ان ما قاموا به "جيد، جيد (…) لا يزال لدينا بعض العمل للقيام به، الا اننا سنصل".
ويسعى فريق فيراري هذا الموسم الى كسر هيمنة مرسيدس أيضا على بطولة العالم للصانعين في الأعوام الأربعة الماضية.
وحقق فيتل فوزه الثالث في استراليا بعد 2017 مع فيراري، و2011 مع ريد بول، علما انه كان يخوض السباق الـ 200 له في منافسات الفئة الأولى.

وبدأ هاميلتون الذي انطلق من المركز الأول، متفاجئا بالطريقة التي أفلت بها السباق منه، اذ ان منافسه الالماني "سرق" نحو عشر ثوان من التقدم بفضل الدخول الافتراضي لسيارة الأمان.
وسأل هاميلتون فريقه عبر جهاز الاتصال الداخلي "ماذا حصل؟ ما الخطأ الذي ارتكبته؟" بعد دخول سيارة الامان الفعلية هذه المرة الى الحلبة لإزالة سيارة الفرنسي رومان غروجان سائق هاس الذي انسحب من السباق.
ورد أفراد الفريق على هاميلتون بالقول "اعتقدنا اننا في مأمن (أي لن نفقد الصدارة لصالح فيتل)، لكن من الواضح ان ثمة خطأ قد حصل".
وقد يكون من تفسيرات ما حصل، ارتكاب مرسيدس خطأ لجهة احتساب السرعة التي يجب على السائقين اعتمادها خلال الدخول الافتراضي لسيارة الأمان على الحلبة، أي ان هاميلتون كان يقود بسرعة أبطأ من المسموح به.
وحاول هاميلتون بعد ذلك الضغط على فيتل في محاولة لاستعادة الصدارة، الا انه تعرض لـ "قفل" في الاطارات عند الكبح على أحد منعطفات الحلبة، وابتعد بفارق 2,8 ثانيتين عن الالماني، مع تبقي 11 لفة على النهاية.
وحل رابعا سائق ريد بول الاسترالي دانيال ريكياردو وزميله الهولندي ماكس فيرشتابن سادسا، وبينهما في المركز الخامس بطل العالم مرتين الاسباني فرناندو ألونسو سائق ماكلارين.