كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:

فيديو خاص عن صناعة خواتم الفضة الإيرانية

العالم ـ إيران

تجد الخواتم الفضية تملأ واجهات بائعي المجوهرات في الأسواق.. فخواتم الفضة الإيرانية المرصعة بالأحجار الكريمة كل منها يحكي قصة زينة عبر بريقها جبال نيشابور وأفغانستان واليمن لتصل أيادي المهرة الإيرانيين، فعرفوا منذ قرون كيف يكون الحجر الكريم حلية تتراقص ألوانها في أيدي الرجال والنساء.

ويوضح بائع خواتم لمراسلتنا بالقول "لاشك فإن العقيق والياقوت والفيروز ودر النجف من أهم الأحجار الكريمة، وتصل قيمتها إلى عشرين ألف دولار أحيانا."

بكل فن تصقل الاحجار الكريمة كل يوم.. فبعد ان يصنع غالب الخاتم ويذيب الفضة فيه يبدأ مع زملائه في معمله الصغير رحلة صناعة الخواتم الإيرانية

فيما يقول صانع خواتم لقناتنا "نبذل قصارى جهدنا لنصنع من الفضة والنار والحجر أجود زينة للزبائن، فالدقة التي نبذلها تنافس جودة الخواتم الآلية الموجودة اليوم في الأسواق والمزينة بأحجار زهيدة الثمن."

ولأجل خاتم واحد يقضي صناع الخواتم يوماً كاملاً لينتهي، قبل أن تتم الزخرفة والكتابة على الخواتم.

فهم ينقشون آيات من القران الكريم عليها، وعلى أحجارها.. كتابات تعزز معتقدات يتداولها الكثير من الناس.

وترى مصممة المجوهرات مريم كنجي "أن الأحجار الكريمة لها تأثير على صحة الإنسان وسلوكه، فمنها ما يزيد الرزق ويدفع البلاء كالفيروز، ومنها ما يناسب مواليد برج السرطان كاللؤلؤ، على أن يلبس في السبابة ليعالج أمراض المعدة."

فهذه الحلي يحرص الإيرانيين على صناعتها رغم مشقتها واقتنائها رغم ارتفاع أسعارها.

104-4