قبرص ترفض الافراج بكفالة عن اسرائيلي متهم بتهريب اعضاء

العالم – أوروبا

وطالب محامو الدفاع عن موشيه هاريل البالغ من العمر 70 عاما والذي يعمل وكيل سفر وتم توقيفه في مطار لارنكا في 5 كانون الثاني/ يناير، باطلاق سراحه بكفالة الى حين بدء اجراءات تسليمه.

وهاريل متهم بالبحث عن اشخاص بحاجة لزرع كلى، والايقاع بمانحين من كوسوفو في تركيا والاتحاد السوفياتي السابق قبل عقد. واصدرت كل من روسيا وكوسوفو، مذكرات توقيف بحقه.

وقال القاضي ميخاليس خرلمبوس في قراره "نظرا لخطورة الجرائم، ارى ان هناك خطرا واضحا لهربه قبل بدء عملية تسليمه … إن شروط الكفالة التي وضعها محامو الدفاع عنه غير مرضية".

ورفضت هيئة الادعاء اطلاق سراحه لعدم وجود ارتباطات له بقبرص وامكان ان يفر الى الشطر الشمالي من الجزيرة.

وتلاحق السلطات هاريل منذ نحو عشر سنوات بتهم استغلال ضحايا، وخصوصا من مناطق فقيرة في شرق اوروبا وآسيا الوسطى عبر وعدهم بدفع 15 الف يورو (18 الف دولار) مقابل استئصال اعضائهم.

والمتلقون، وهم اسرائيليون بشكل رئيسي، يدفعون ما يصل الى 100 الف يورو (122 الف دولار) لعملية الزرع.

وبرزت قضية شبكة تهريب الاعضاء العام 2008 عندما انهار تركي في مطار بريشتينا بعد استئصال كليته.

المصدر: وكالات