كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:

قرارات رئاسية تاريخية لبوتفليقة لصالح الأمازيغ

العالم – الجزائر

وحسبما أفاد موقع عربي 21 الاخباري اتخذ بوتفليقة القراران أمس الاربعاء خلال اجتماع مجلس الوزراء، وجاء في بيان الرئاسة الجزائرية، نشر عقب الاجتماع أن الرئيس بوتفليقة "أعلن عن قراره المتعلق بتكريس يناير يوم عطلة مدفوعة الأجر اعتبارا من تاريخ 12 يناير المقبل، حيث كٌلفت الحكومة باتخاذ الترتيبات اللازمة في هذا الشأن".

وأورد بيان الرئاسة في الجزائر أن بوتفليقة "أمر الحكومة بعدم ادخار أي جهد لتعميم تعليم واستعمال اللغة الأمازيغية، وفقا لجوهر الدستور".

وكلف بوتفليقة الحكومة بالإسراع في إعداد مشروع القانون العضوي المتعلق بإنشاء الأكاديمية الجزائرية للغة الأمازيغية"، التي تعنى ببحث مناهج تدريس اللغة الأمازيغية في المؤسسات التعليمية، وهو مطلب رئيس رفعه السكان الأمازيغ في الجزائر منذ عقود.

وأعلنت الرئاسة بالجزائر عن قرار ترسيم رأس السنة الأمازيغية من  طرف بوتفليقة في الجزائر، كيوم عطلة مدفوعة الأجر، مفاجأة بالنسبة لأمازيغ الجزائر، حيث شكل هذا المطلب موضوع خلاف في عديد المفاوضات التي تمت بين السلطة بالجزائر والأحزاب الممثلة لمنطقة القبائل (الأمازيغ)، بالإضافة إلى ملف تدريس اللغة الأمازيغية التي ينص عليها الدستور الجزائري المعدل العام 2016، لكن تدريسها غير معمم عبر كامل القطر الجزائري.

 وعام 2001، شهدت منطقة القبائل مظاهرات عارمة، ضد السلطة، من طرف سكان القبائل الأمازيغ، للمطالبة بترسيم الأمازيغية لغة وطنية ورسمية تضاف إلى العربية. وتكريس رأس السنة الآمازيغية يوما وطنيا يحتفى به.

وسقط خلال مواجهات دامية بدأت شهر نيسان/ أبريل 2001، بين المتظاهرين وقوات الأمن في منطقة القبائل ما لا يقل عن 165 قتيلا.

208