قضية ترامب والتطورات الميدانية في الاراضي الفلسطينية

لكن رب ضار نافعة كما يقولون بعض لان القضية الفلسطينية منذ ان اعلن ترامب بان القدس عاصمة لكيان الاحتلال ذهبت الامور نحو تطور جديد اهمه ان القضية الفلسطينية عادت الى دائرتها الاسلامية والعربية ثانيا بدا واضحا تلك المناصرة من الشعوب العربية والاسلامية للقضية الفلسطينية ولقضية القدس بالذات وأهم من ذلك ان القرار الفلسطيني لم يختلف عليه الاحد من الفرقاء.

الضيف:

جمال محيسن – عضو اللجنة المركزية لحركة فتح