قلق بالغ في الاتحاد الأوروبي حول السودان.. ما السبب؟!

العالم- افريقيا                          

وذكر بيان للاتحاد الأوروبي، تسلمت "سبوتنيك" نسخة منه، أن "سفراء دول الاتحاد الأوروبي المقيمين في السودان أبدوا قلقهم الشديد من الاحتجاز المطول، دون توجيه تهمة، لعدد كبير من القادة السياسيين وناشطين في مجال حقوق الإنسان، وغيرهم من المواطنين، والمصادرات المتكررة للصحف".

ودعا السفراء الأوروبيون "الحكومة السودانية للإفراج عن جميع المحتجزين في أقرب وقت ممكن، وضمان عدم إساءة معاملتهم، واحترام حق الشعب السوداني في حرية التعبير السلمي وتكوين الجمعيات، بما في ذلك وحرية الوسائط الإعلامية".

وأعلن السفراء "إدانتهم للعنف المستخدم ضد الاحتجاج السلمي"، كما دعوا "الذين يمارسون حقوقهم الأساسية للقيام بذلك سلمياً"، مشيرين إلى أن "الاتحاد الأوروبي ملتزم بمستقبل مستقر وديمقراطي ومزدهر للسودان، لمصلحة الشعب السوداني".

ويشار إلى اندلاع موجة تظاهرات واحتجاجات ببعض المدن السودانية بما فيها العاصمة الخرطوم، مع بداية شهر كانون الثاني/ يناير الحالي، بسبب السياسات الاقتصادية للدولة التي أدت لارتفاع كبير في الأسعار ولغلاء السلع الضرورية.