كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

قمة ساخنة بين تشلسي وبرشلونة في لندن

في المباراة الاولى، يلتقي تشلسي مع برشلونة بذكريات الامس القريب عندما تواجها في دور الاربعة للمسابقة حيث حسم الفريق الكاتالوني الاولى في طريقه الى اللقب عام 2009 عندما تعادلا سلبا في برشلونة وانتزع الاخير التعادل الايجابي 1-1 بهدف قاتل لاندريس انييستا في الوقت بدل الضائع، ورد الفريق اللندني الدين في الثانية بعد 3 اعوام في طريقه الى اللقب ايضا عندما فاز 1-صفر ذهابا في لندن وانتزع تعادلا قاتلا (2-2) في الوقت بدل الضائع سجله فرناندو توريس.
ويطمح الفريقان الى بلوغ الدور ربع النهائي للمرة الحادية عشرة على التوالي، وتبدو حظوظ برشلونة أقوى بالنظر الى مستوى الفريقين في الوقت الحالي، فالنادي الكاتالوني يتسيد الليغا بفارق 7 نقاط امام اقرب مطارديه وبلغ نصف نهائي مسابقة الكأس، في حين يحقق بطل الدوري الانكليزي نتائج متذبذبة محليا حيث يحتل المركز الرابع 19 نقطة عن مانشستر سيتي المتصدر.
ويملك تشلسي العديد من الاسلحة للوقوف ندا امام برشلونة ابرزها اسبانية ومن مدرسة النادي الكاتالوني ويتعلق الامر بلاعب الوسط فرانشيسك فابريغاس وبيدرو رودريغيز اضافة الى مهاجم النادي الملكي ريال مدريد الفارو موراتا ومواطنيه سيزار ازبيليكويتا وماركوس الونسو.

ويعول مدرب تشلسي الايطالي انتونيو كونتي كثيرا على نجمه البلجيكي ادين هازار الذي تألق بشكل كبير في دور المجموعات خصوصا امام اتلتيكو مدريد الاسباني، اضافة الى الفرنسي نغولو كانتي والبرازيلي ويليان وداني درينكووتر.
في المقابل، يبقى الثلاثي الارجنتيني ليونيل ميسي والاوروغوياني لويس سواريز والفرنسي موسى ديمبيلي القوة الضاربة لبرشلونة.

وفي المباراة الثانية، يمني بايرن ميونيخ النفس باستغلال عاملي الارض والجمهور لتحقيق فوز مريح على ضيفه بشكتاش التركي لقطع شوط كبير نحو بلوغ الدور ربع النهائي للمسابقة في سعيه الى تكرار ثلاثية 2013 بقيادة مهندسها يوب هاينكس.
وأنعش هاينكس امال الفريق البافاري في تحقيق الثلاثية التاريخية (الدوري والكأس المحليان ومسابقة دوري ابطال اوروبا) منذ عودته لاستلام دفة تدريبه في تشرين الاول/اكتوبر الماضي خلفا للايطالي كارلو انشيلوتي المقال من منصبه عقب الخسارة المذلة امام باريس سان جرمان الفرنسي صفر-3 في دور المجموعات للمسابقة القارية الام.
ومنذ عودته، قاد هاينكس بايرن ميونيخ الى الفوز في 22 مباراة من أصل 23 على رأس ادارته الفنية في مختلف المسابقات بينها 12 فوزا متتاليا.
وأعاد هاينكس بايرن الى الواجهة ونقله من المركز الثاني في البوندسليغا بفارق 5 نقاط عن المتصدر وقتها بوروسيا دورتموند، الى الريادة بفارق 19 نقطة أمام دورتموند نفسه حاليا، والى نصف نهائي مسابقة الكأس حيث سيلاقي باير ليفركوزن في 17 نيسان/أبريل المقبل في ليفركوزن.
وكان المدرب المخضرم قد ابتعد عن التدريب منذ عام 2013 بعدما قاد بايرن الى ثلاثية تاريخية شملت الدوري والكأس المحليين ودوري أبطال أوروبا، علما انها كانت المرة الأخيرة يحرز النادي لقب المسابقة الأوروبية الأم.