كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

قمة نارية بين نيجيريا وكرواتيا في المونديال العالمي

العالم- أفريقيا

ويضع لاعبو الفريقين صوب أعينهم استهلال مشوارهم في العرس العالمي بالحصول على الثلاث نقاط، لذا فإن المواجهة ستكون قوية ومثيرة من الجانبين.

ويسعى لاعبو كرواتيا من خلال النسخة الحالية للبطولة إلى تحقيق إنجاز تاريخي خاصة وأنها ستكون المونديال الأخير للجيل الحالي من اللاعبين حيث ستصل غالبية أعمارهم إلى الأربعين عامًا في المونديال القادم الذي سيقام في قطر 2022.

ويعول المنتخب الكرواتي على مجموعة من الأوراق الرابحة ضمن صفوفه في مقدمتهم لوكا مودريتش وايفان بريشيتش وماريو مانزوكيتش.

ويخوض بعض نجوم كرواتيا المونديال بمعنويات مرتفعة، فقد نجح مودريتش في التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة على التوالي مع ريال مدريد، فيما توّج مودريتش بالدوري الإسباني (الليغا) مع برشلونة، ومانزوكيتش بالدوري الإيطالي (الكالتشيو) مع يوفينتوس.

كما يمتلك زلاتكو داليتش المدير الفني سيرة ذاتية متميزة، ويعتمد في أسلوب لعبه على اللاعبين أًصحاب الخبرات وهو ما ظهر في اختياراته في قائمة المونديال، ويعتمد على اللعب المنظم والتكتيكي.

وتعد هذه هي المشاركة الخامسة لمنتخب "الناريون" بعد أعوام 1998 بفرنسا و2022 بكوريا واليابان و2006 بألمانيا و2014 بالبرازيل.

ويحاول الكروات في النسخة الحالية للمونديال لتكرار الإنجاز الذي تم تحقيقه في مونديال 1998 بالحصول على المركز الثالث والفوز بالميدالية البرونزية وقتها.

على الجانب الآخر، يسعى المنتخب النيجيري الملقب بـ"النسور" للتحليق بعيدًا في سماء المونديال الروسي، وتحقيق النقاط الثلاثة بعبور الموقعة الافتتاحية له في كأس العالم أمام كرواتيا.

وتمتلك نيجيريا خبرة كبيرة في المشاركة ببطولة كأس العالم، حيث لم سوى مرة واحدة عن الحدث العالمي منذ أول نهائيات شاركت فيها بالولايات المتحدة عام 1994، وكان ذلك عام 2006.

ويعد المدرب الألماني جيرنوت روهر، صاحب الفضل في تأهل النيجيريين للمونديال، لذا فإنه يدرك أهمية مباراة الغد ومحاولة العبور بها إلى بر الأمان.

وتضع الجماهير النيجيرية آمالًا كبيرة على القائد جون ميكيل أوبي، نجم تشيلسي الإنجليزي السابق، والمحترف حاليًا في صفوف تيانين تيدا الصيني بالإضافة إلى الشاب أليكس إيوبي مهاجم أرسنال الإنجليزي.

وستكون مواجهة الغد هي الأولى بين المنتخبين حيث لم يسبق لهما أن لعبا معا من قبل.