كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

قيادي ليبي مطلوب للجنائية الدولية “يسلم نفسه”

العالم – ليبيا

وكانت المحكمة الجنائية الدولية أصدرت مذكرة توقيف بحق "محمود الورفلي"، قائد كتيبة الصاعقة ومقرها بنغازي، بتهمة ارتكاب "جرائم حرب" في حوادث اعدام 33 شخصا على الأقل في 2016 و2017.

وتصاعدت المطالب بتسليم هذا الضابط للعدالة بعد ان اتهم مجددا بأنه اعدم في ساحة عامة نحو عشرة اشخاص يشتبه بانهم إرهابيون انتقاما لاعتداء مزدوج أسفر عن سقوط اربعين قتيلا في مسجد في مدينة بنغازي، شرق البلاد.

وفي شريط فيديو نشر على فيسبوك مساء الثلاثاء/الاربعاء، أعلن الورفلي "أسلم نفسي للشرطة العسكرية" تحت أمرة المشير حفتر الذي تسيطر قواته على شرق البلاد.
ويصر الورفلي في الفيديو المتداول ولم يتسنى التحقق من صحته بشكل مستقل، على "براءته" ويبرر الاعدامات بأنها "أحكام" ضد إرهابيين "قتلة".
وهذه ليست المرة الأولى التي يُعلن فيها احتجاز قوات حفتر للورفلي.

وحين اصدرت المحكمة الجنائية الدولية مذكرة توقيف في 15 آب/اغسطس 2017 بحق هذا القيادي العسكري الذي يشتبه بانه مسؤول "عن جريمة حرب" في ليبيا، أكد الجيش الوطني الليبي ان الورفلي موقوف وسيحال الى محكمة عسكرية.

وفي نهاية الشهر الفائت، كررت الأمم المتحدة طلبها "بتسليم محمود الورفلي على الفور إلى محكمة الجنايات الدولية" بعد تداول أخبار الاعدامات الاخيرة في بنغازي.

وذكرت الامم المتحدة انها وثقت "خمسة حوادث مماثلة في 2017 وحدها، نفذها او أمر بتنفيذها الورفلي".