كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

لافروف: الحسابات السياسية تعرقل أنشطة اليونسكو في سوريا

العالم- سوريا                       

قال لافروف خلال اجتماع لجنة شؤون اليونسكو: "وفيما يتعلق بالأضرار الجسيمة التي سببها الإرهابيون لأغنى إرث ثقافي وتاريخي في الشرق الأوسط، فإننا نسعى جاهدين لتنشيط جهود "اليونسكو" لترميم آثار تدمر وحلب. لكن بعد الإشارات الإيجابية الأولى، للأسف، جاء التباطؤ، لأن الضغط الذي كان ولا يزال على اليونسكو… يعكس حقيقة مؤسفة بأن الحسابات السياسية لا تزال تهيمن على العقلانية".

الجدير بالذكر أن منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو" أنشأت سابقا صندوقا لإعادة إعمار سوريا. وقد تم جمع مبلغ 2 مليون و700 ألف يورو، كمرحلة أولى ومن المخطط تخصيص الأموال، التي ستصرف على العملية، من خارج ميزانية المنظمة.

في السياق، أعلن مستشار المدير العام لمنظمة يونيسكو، هنريكاس الغيراس زيغمو يوشكيافيتشوس، في منتصف تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، أن خبراء متحف الارميتاج الروسي سيقومون بتقييم حالة الآثار تدمر السورية، ومن ثم تقوم البلدان الأخرى باتخاذ قرار حول ترميمها المادي.

وتعتبر مدينة تدمر الأثرية السورية، واحدة من أغنى وأهم مراكز الحضارة الإنسانية القديمة في العالم، وشهدت المدينة التاريخية، المسجلة ضمن "التراث العالمي" لدى منظمة اليونسكو، تدمير الكثير من معالمها وآثارها التاريخية العريقة، بعد سيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي عليها، منذ أيار/ مايو 2015، إلى أن تم تحريرها من قبضة التنظيم، يوم 27 آذار/ مارس 2016، بمساندة ودعم القوات الجوية الروسية، وفي منتصف كانون الأول/ديسمبر عام 2016 تمكن مسلحو "داعش" من استعادة السيطرة على المدينة، ولكن الجيش السوري تمكن من تحريرها من جديد بداية آذار/ مارس 2017, ونفذ المهندسون الروس أعمال إزالة ألغام في المدينة.

المصدر: سبوتنيك

114