لبنان سيواجه العدوان على حدوده البحرية بكل الوسائل

العالم – لبنان

وقال أبي خليل في كلمته أمام لجنة الطاقة في البرلمان الأربعاء، "لبنان سيستخدم كل الوسائل المتاحة لدرء الاعتداء الإسرائيلي، الذي أعلن عنه اليوم ليبرمان حول البلوك 9 ولن نسمح لأحد بتقييد لبنان".

وتابع "أي اعتراض على حدودنا البحرية سيبقى اعتراضاً على الورق، ولن يستطيع أحد تنفيذه على الأرض، إذ أن حدود لبنان صدرت بمرسوم وقانون".

وكان وزير الحرب الإسرائيلي أفيغادور ليبرمان قد قال خلال مؤتمر للأمن في تل أبيب اليوم "بلوك الغاز في البحر رقم 9 هو لنا، ومع ذلك أعلن لبنان مناقصة بشأنه، هذا يمثل استفزازا وتحديا سافرا لنا".

ويقع البلوك رقم 9 قبالة سواحل أقصى الجنوب اللبناني، وهو ويتاخم بذلك الحقوق النفطية الفلسطينية.

وكانت الحكومة اللبنانية قد منحت في 14 كانون الأول/ديسمبر الماضي، تراخيص لاستكشاف النفط والغاز قبالة سواحل لبنان لثلاث شركات هي "نوفاتيك" الروسية و"ايني" الايطالية و"توتال" الفرنسية، وتبلغ حصة الحكومة اللبنانية من عائدات النفط من بلوك 9 ما يتراوح بين 50 و70 في المئة.

وأعلنت هيئة إدارة قطاع البترول اللبنانية في 12 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، أن الشركات الثلاث تقدّمت بعروض للمزايدة في دورة التراخيص الأولى للاستكشافات النفطية قبالة سواحل لبنان، وذلك من خلال تشكيلها ائتلافًا واحدا لمباشرة العمل في البلوكين 4 و9، بحسب التقسيم المعتمد من قبل الحكومة اللبنانية لحقول النفط والغاز.

سبوتنك

2-4