كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

لقاء خاص مع ابو الفتوح حول انتخابات مصر المقبلة

العالم – مصر

وقال ابو الفتوح في برنامج ضيف وحوار الذي تبثه قناة العالم مساء السبت إن عدم مشاركته في الانتخابات الرئاسية المصرية هو "قرار اتخذته في الانتخابات الحالية والانتخابات السابقة ايضا، لأنه حينما يغيب المناخ العام للعملية الديمقراطية عن مصر تصبح الانتخابات لا قيمة لها ولن تكون حقيقية"..

وأضاف: الانتخابات الحقيقية معناها ان يكون هناك مؤتمرات ومسيرات ومظاهرات وتواصل مع الناس وكل هذا ممنوع بالقانون، فقانون التظاهر والاجتماعات العامة يعاقب من يفعل هذا بدون اذن من وزارة الداخلية، وهذا ليس هو جو العملية الديمقراطية وبالتالي احتراما للارادة الشعبية التي لا يجب ان تخدع، فانا اعتذرت، واتمنى التوفيق لمن لم يعتذروا في هذه الانتخابات.

رأيه بالانتخابات المقبلة

وبخصوص رأيه في الانتخابات، قال ابو الفتوح ان هناك فارق بين الطعن بالعملية الانتخابية من الناحية الإجرائية بمعنى اتهامها بالتزوير وهذا ما لم يحدث، والحديث عن مناخ الانتخابات، والمناخ في مصر ليس مناخ انتخابات، فالمرشح ليس مسموح له التواصل مع الناس او الظهور الإعلامي واكثر من 400 موقع على تواصل الاجتماعي محجوب…

الاجواء في مصر

وقال رئيس حزب مصر القوية إن هناك جو امني مخيف للجماهير، فعملية التضييق على المرشح تنفذها اجهزة الأمن، فعندما يكون مطلوبا من المرشح ان يجمع 25 الف توكيل، فهو سيجمعها بالإتصال بالجماهير، والجماهير نفسها تخشى من الاتصال بالمعارضة لأنه تم زج بالكثير من النشطاء السياسيين في المعتقلات والسجون وبالتالي يخافون من الاتصال.

وتابع ابوالفتوح: لا توجد حياة سياسية في مصر، فالمناخ العام مغلق والاحزاب محاصرة والإعلام ممنوع عن المعارضين او المنافسين السياسيين وبالتالي هذه الحالة غير مسبوقة.

وأضاف: على النظام ان يوقف كل هذا لانه يخالف كل مبادئ الحرية والديمقراطية ويخالف نصوص الدستور نفسه والذي اقسم النظام على ان يحترمه، لا يسمح الدستور بمصادرة حق الناس في التعبير ولا بمصادرة المواقع الإعلامي ولا منع قنوات تلفزيونية لا يرضى عنها النظام ما لم ترتكب جريمة.

أهمية العلاقة مع ايران

وحول أهمية علاقة مصر مع ايران، قال ابو الفتوح: ان النظام المصري الاولى به ان يقيم علاقات مع دولة كبيرة مثل ايران ودولة كبيرة مثل تركيا لمصلحة الوطن وليس لمصلحة النظام، فهذه الدول محورية في منطقتنا ووجود علاقات طبيعية بين هذه الدول الثلاث مصر ايران وتركيا احد الادوات الرئيسية لوجود استقرار في منطقتنا بدلا من هذه الصراعات التي تضيع مصلحة الشعب..

شاهدوا المقابلة بالتفصيل من خلال الفيديو المرفق..

108