لقاحات جديدة مصنعة محلياً تضاف إلى دورة التطعيم في ايران

واضاف ستاري، في حفل تكريمي للمبدعين في قطاع تصنيع الدواء والمعدات الطبية، إن هذه اللقاحات هي: HPV والأنفلونزا والبنوموكوك وفيروس الروتا ومرض الليشمانيا ستضاف إلى دورة التطعيم والوقاية خلال العام المقبل (الايراني يبدأ في 21 آذار/مارس).

ووصف قطاع صناعة الأدوية والمعدات الطبية بمثابة إحدى مفاخر البلاد.

وتابع: لدينا عدد كاف من الكوادر والأيدي العاملة في هذه الصناعة، ومن جهة أخرى نشهد انخفاضًا في عدد الصيادلة الذين يغادرون البلاد.

وأشار إلى إمكانات شركات تصنيع الأجهزة الطبية الإيرانية في تصنيع منتجات مثل المعجلات وغيرها، موضحاً: يحظى هذا القطاع الصناعي بقدرات جيدة للغاية ووجود إدارة الغذاء والدواء هو أحد أسباب نجاحها.

ونوه ستاري إلى أن 100 شركة ايرانية تنشط حاليا في مجال الخلايا الجذعية وسيتم العمل على تقوية هذه الشركات.

ولفت الى ان شركة محلية بدأت في التخطيط لإنتاج الأنسولين وسيتم تشييد خطين إنتاجيين في البلاد العام المقبل.

وأكد ستاري على ضرورة استخدام الحظر كفرصة لتعزيز الصناعات المحلية، قائلاً إن حوالي 250 إلى 300 مليون يورو يتم إنفاقها سنويًا على واردات مبيدات الآفات، والتي يجب أن تتجه نحو إنتاج التكنولوجيا الحيوية وبهذه الطريقة، يجب أن نكون قادرين على تحقيق مستقبل جيد للشباب وخلق فرص عمل جديدة في البلاد.