للتذكير/ هكذا أساء بن سلمان للعقيدة المهدوية

العالم – السعودية

وتجاهل بن سلمان في هذا الفيديو الطابع المتشدد للنظام السعودي، الذي بُني تاريخياً على أساس تحالف مقدّس بين المؤسسة القبلية التي يتزعمها آل سعود والمؤسسة الدينية التي يقودها غلاة الوهابية وهاجم الجمهورية الاسلامية الايرانية والشعب الايراني الذي يتبع المذهب االشيعي الجعفري واساء بالعقيدة المهدوية للشيعة حيث قال في مقابلة متلفزة في عام 2017: «كيف أتفاهم مع نظام لديه قناعة مرسخة بأنه نظام قائم على إيدلوجيا متطرفة منصوص عليها في دستوره وفي وصية الامام الخميني (ره) بأنه يجب أن يسيطروا على العالم الاسلامي ونشر المذهب الجعفري حتى يظهر المهدي المنتظر؟»، ليخلص إلى القول إنه «لا توجد نقاط التقاء بيننا وبين النظام في إيران».

ومن خلال رؤية بن سلمان هذه يمكن ان ندرك مدى عدائه لأتباع أهل البيت وعقيدتهم المهدوية ومحاولته لاثارة الوقيعة والخلاف بين اتباع اهل البيت (ع) حيث كنا ولانزال نشهد المؤامرات التي تحاك من قبل السعودية وحلفائها لاضعاف الوحدة بين اتباع المذهب الشيعي الجعفري في المنطقة حيث ان ما يجري في العراق من اثارة الاضطرابات ومحاولة الوقيعة بين الشعبين الايراني والعراقي من خلال بث الاشاعات والاخبار المغرضة ولا اساس لها من الصحة ليس الا مثال على هذه المؤامرات.