لماذا بدّل نتنياهو تغريدة الحرب مع ايران؟

العالم – الخبر واعرابه

الخبر: في حين كان رئيس حكومة الكيان الاسرائيلي بنيامين نتنياهو قد نشر تغريدة تفيد بانه يتفاوض مع الممثلين المهمين العرب على طاولة واحدة ( مؤتمر وارسو) لتعزيز مصالحهم المشتركة ( الحرب ضد ايران ) ، الا انه وسرعان ما عاد وبدّل كلمة الحرب الى الكفاح ضد ايران.

التحلیل:

-رغم ان مماثلة التصريحات التي ادلى بها نتنياهو قبل توجهه الى وارسو مع التغريدة التي بدلها تكشف بوضوح ان التركيز كان على مسالة الحرب ضد ايران، الا ان تغيير التغريدة من قبله تشير الى ان هذا التصريح كان للاستهلاك الانتخابي وان نتنياهو لا يرى كيانه ولا حلفائه العرب بانهم بمستوى خوض حرب مع ايران .

-التصريح الحربي لنتنياهو (بالطبع تم اصلاحه) اطلق في حين ان الكيان الصهيوني وعلى اقل تقدير وفي مثل هذه الظروف يرى نفسه تحت رحمة الصواريخ الدقيقة الموجهة اليه من قبل محور المقاومة من الحدود السورية واللبنانية والفلسطينية.

-رغم ان نتنياهو كان يمنّي نفسه قبل توجهه الى وارسو بانه سيجني ثمارا جيدة من هذا المؤتمر لاسيما في خصوص ايران، وكذلك مسالة "صفقة ترامب" الا ان غياب الكثير من دول العالم عن هذا المؤتمر وكذلك معارضة شعوب المنطقة لمسالة التطبيع مع الكيان الاسرائيلي تشكل عقبة كبيرة امام تحقق احلام نتنياهو ، كما كان الحال بالنسبة لفلسطين وانفاق حزب الله حيث خرج خالي الوفاض من اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة ومجلس الامن الدولي .