لماذا ترفض السودان مبادرة مصر حول سد النهضة؟؟

العالم – العالم الاسلامي

واعتبر وزير الموارد المائية والري والكهرباء السوداني، معتز موسى، في تصريحات صحافية نقلتها وكالة "سونا" الرسمية، أن الإرادة السياسية لحل أزمة سد النهضة قد توفرت خلال التئام القمة الثلاثية بين رؤساء السودان، مصر وإثيوبيا.

وقال موسى: "منذ أن توقف المسار الفني في اجتماع القاهرة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي اقتنعنا بأن الأمر يحتاج إلى إرادة سياسية لأن القضايا الفنية كانت واضحة ولكن تعوزها الإرادة السياسية".. "القمة الثلاثية وفرت الدعم السياسي للمسار الفني بالإضافة إلى تكوين لجنة سياسية فنية أمنية تشمل وزراء الخارجية ووزراء الموارد المائية والري والأجهزة الأمنية في الدول الثلاث".

وأضاف موسى: " في غضون شهر ستتقدم السودان بمقترح يجعل المسار سالكا لأن ملء البحيرة (خلف سد النهضة) وفق الخطط تبقّى له أقل من ستة أو سبعة أشهر"، مشيرا إلى أن الأزمة تحتاج "لحل غير تقليدي".

وفي تطرقه إلى المبادرة المصرية بخصوص إشراك البنك الدولي في المفاوضات حول السد، قال معتز إن "السودان مبدئيا ضد تدويل قضايا المنطقة وهذا مبدأ في سياسة السودان الخارجية"، مؤكدا أن "حل كل قضايا السودان مع دول الجوار جميعا وخاصة قضايا المياه سواء أكان السد العالي أو جبل أولياء وكل السدود والمشروعات التي تمت واتفاقية 1959 وغيرها تم بإرادة وطنية دون تدخل من أي طرف ثالث".

وشدد وزير الري على أن الرؤية كانت واضحة منذ البداية لدى السودان لأن "الدول الثلاث تمتلك الإرادة والكفاءات التي باستطاعتها أن تخلص لنتائج تخدم أهداف الدول الثلاث وشعوبها".

وبين أن الدول الثلاث توصلت لإعلان المبادئ في الخرطوم بدون تدخل أية دولة أخرى أو أي طرف خارجي.

المصدر: سونا + وكالات